الشرطة عثرت على حقيبتين داخلهما قارورتين بهما آثار سوائل قابلة للاشتعال (الفرنسية)

ارتفعت حصيلة ضحايا الحريق الذي شب أمس في محل تجاري بمدينة أوختا شمال شرق روسيا إلى 24 شخصا.

وقالت مصادر إعلامية وحكومية إن رجال الإنقاذ عثروا على أربع جثث داخل المتجر المنكوب المؤلف من طابقين، مما يرفع إجمالي عدد القتلى إلى 24 فضلا عن 17 جريحا منهم سبعة إصابتهم خطرة بينهم طفلان.

وعثرت السلطات بالقرب من مدخل المتجر على حقيبتين داخلهما قارورتين من البلاستيك بها آثار سوائل قابلة للاشتعال، كما ذكرت مصادر أمنية أن هناك معلومات مؤقتة تفيد بأن شابين ألقيا بعبوات حارقة داخل المتجر ولاذا بالفرار.

غير أن السلطات رجحت ألا يكون الحادث متعلقا بهجوم إرهابي، مرجعة سبب الانتشار السريع للحريق إلى كون جدران المحل مكسوة بالبلاستيك.

وقد نقلت محطة تلفزيونية روسية عن شهود عيان قولهم إن العديد من الأشخاص لم يستطيعوا النجاة بأنفسهم بسبب قضبان النوافذ الموجودة في الطابق الأرضي.

وكانت وكالة إنترفاكس نقلت في وقت سابق عن الشرطة قولها إن التحقيق يتجه نحو ترجيح فرضية انفجار نتج عن قارورة غاز حيث تشهد روسيا سنويا العديد من الحوادث الناتجة عن انفجارات الغاز بسبب قدم الشبكة وضعف الصيانة.

المصدر : وكالات