الإعصار نكب آلاف السكان ودمر آلاف المنازل (الفرنسية)

أفادت حصيلة جديدة أعلنتها أجهزة الدفاع المدني في هاييتي بأن إعصار دنيس الذي ضرب البلاد هذا الأسبوع، أسفر عن مقتل أكثر من 40 شخصا.
 
وبهذا الإعلان يرتفع إجمالي ضحايا دنيس في منطقة الكاريبي إلى 56 شخصا.
 
وقال متحدث باسم دائرة الدفاع المدني إن هذه الحصيلة لا تزال مؤقتة، مشيرا إلى إصابة 22 شخصا بجروح بعضها بليغة إضافة إلى فقدان 16 آخرين على الأقل.
 
وأوضح بيان الدفاع المدني أن أكثر من 15 ألف شخص نكبوا في الإعصار ودمرت 609 منازل ولحقت أضرار بـ1032 منزلا آخر. ووسط هذا الدمار والخراب أعلنت الحكومة الهاييتية المؤقتة عن مساعدة عاجلة بقيمة 30 ألف دولار للمنكوبين.
 
الدمار في كوبا
وتشير الصور الواردة من الأقمار الصناعية إلى أن إعصار دنيس خلف دمارا واسعا في الدول المطلة على البحر الكاريبي. ففي كوبا ارتفعت حصيلة ضحايا الإعصار إلى 16 شخصا فضلا عن خسائر مادية تقدر بنحو 1.4 مليار دولار.

صور الأقمار الصناعية تظهر دمارا واسعا خلفه الإعصار في سواحل الكاريبي (الفرنسية)
وقال الرئيس الكوبي فيدل كاسترو في مقابلة تلفزيونية عن الإعصار إن نحو 120 ألف منزل تضرر، منها 15 ألفا تحطمت كليا جراء الرياح العاتية التي عصفت بسواحل كوبا الجنوبية الجمعة الماضية وقدرت سرعتها بنحو 240 كلم/سا.

وأضاف أن دنيس قضى على زراعة الحمضيات في البلاد حيث أطاح بآلاف الأشجار. وأشار الرئيس الكوبي إلى أنه رفض مساعدة أميركية عاجلة لمواجهة الإعصار قدرها 50 ألف دولار، لافتا إلى أن بلاده لن تقبل أي مساعدة من الولايات المتحدة ما دامت العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها منذ 40 عاما قائمة.

كما أكد أنه لن يقبل المساعدات الأوروبية أيضا وسيكتفي بمساعدات من دول "صديقة" فقط كفنزويلا. وكانت دول من أميركا الجنوبية أرسلت طائرتي شحن تحملان مساعدات عاجلة كالأغذية والأدوية إلى كوبا وجامايكا خلال الأسبوع.

وتندر الخسائر الفادحة نتيجة الأعاصير في كوبا لأن الحكومة تقوم بإجراءات احترازية من خلال إخلاء المناطق المتوقع أن يجتاحها الإعصار. وهذه أكبر حصيلة ضحايا يخلفها إعصار في كوبا، حيث قضى 22 شخصا فقط خلال 10 أعاصير ضربت البلاد بين عامي 1985 و2004.

المصدر : وكالات