جولة رايس الآسيوية ركزت على الملف النووي (رويترز)
حذرت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس من إمكانية فشل الجولة المرتقبة من المحادثات النووية السداسية في حالة إصرار كوريا الشمالية على التمسك بسلاحها النووي.

وقالت رايس اليوم الثلاثاء عقب مباحثات في طوكيو مع نظيرها الياباني نبوتاكا متشيمورا إن على بيونغ يانغ أن تتخذ ما وصفته بقرار إستراتيجي بالتخلي عن السلاح النووي, لضمان نجاح المحادثات التي تشارك فيها إلى جانب الكوريتين كل من الولايات المتحدة وروسيا والصين واليابان.

من جانبه توقع متشيمورا أن تتعامل كوريا الشمالية مع المحادثات بجدية وإيجابية, مشيرا إلى أن الولايات المتحدة واليابان اتفقتا اليوم على ضرورة تحقيق تقدم ملموس في جولة المباحثات الجديدة بشأن برنامج بيونغ يانغ النووي والتي ينتظر أن تعقد في الصين يوم 25 يوليو/تموز الحالي.

وكانت كوريا الشمالية وافقت أوائل الأسبوع على العودة إلى المباحثات السداسية التي تعثرت طويلا ولم تسفر عن تحقيق أي تقدم.

من جهة أخرى كشفت مصادر مسؤولة في طوكيو عن محادثات ثلاثية وشيكة بين الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية لتنسيق المواقف قبل استئناف المحادثات السداسية.

وفي غضون ذلك أعلن في بكين أن مبعوثا للرئيس الصيني سيتوجه إلى كوريا الشمالية لإجراء محادثات تتعلق بالتمهيد للمفاوضات السداسية.

المصدر : وكالات