لافتات تتهم شركة نيومونت بتلويث المحيط مما تسبب في إصابة قرويين بأمراض (الفرنسية-أرشيف)
رفع الادعاء الإندونيسي دعوى ضد وحدة محلية تابعة لشركة تعدين أميركية متهمة بتلويث المحيط قرب منجم ذهب في منطقة خليج بويات بجزيرة سولاويزي شمال شرق العاصمة جاكرتا.
 
وتقول السلطات إن التلويث الذي تسبب فيه فرع شركة نيومونت أدى إلى إصابة قرويين بأمراض.

وقال النائب العام بمنطقة شمال سولاويزي روبرت إيلات إن التهم تتعلق بـ "تفريغ غير شرعي أدى إلى حدوث تلوث إما بسبب الإهمال أو بشكل متعمد".
 
ويواجه رئيس الشركة ريتشارد نيس التهم ذاتها, لكن الادعاء أسقط الشهر الماضي الملاحقة ضد خمسة موظفين بالشركة هم أميركي وأسترالي وثلاثة إندونيسيين لعدم كفاية الأدلة.
 
وقد أبدى ناطق باسم نيومونت أسفه لكون الملاحقات ما زالت مستمرة ضد رئيسها, لكنه قال إنها لم تخطر رسميا بأي تطور في القضية.
 
وقد أثارت القضية مخاوف المستثمرين الأجانب الذين يعترون إندونيسيا أحد أصعب البلدان من حيث تسهيل عملهم, ويشتكون من انتشارالرشوة والبيروقراطية مما أدى إلى تناقص الاستثمار في قطاع المناجم في السنوات الأخيرة.

المصدر : رويترز