جنود أفغان يمشطون المنطقة التي قتل بها زملاؤهم الـ12 (الفرنسية)


قتل 12 جنديا أفغانيا على الأقل وجرح اثنان في مقاطعة باكتيا جنوب شرق أفغانستان بعد أن اصطدمت عربة كانت تقلهم مع جنود أميركيين بلغم أرضي.

وأوضحت مصادر الشرطة أن العربة كانت متوجهة من مدينة غارديز إلى منطقة جانيخيل على بعد 100 كم جنوب شرق العاصمة كابل.

من جانبه قال نائب رئيس الشرطة الأفغانية غلام سليم إنه لا يعرف فيما إذا كان أي من الجنود الأميركيين قد قتلوا أو جرحوا في الحادث، كما أكد المتحدث باسم الجيش الأميركي الكولونيل جيري أوهارا أنه ليس لديه معلومات فيما إذا كان هناك قتلى أو جرحى بين الجنود الأميركيين.

ولغاية الآن لم يتبين فيما إذا كان الانفجار قد وقع نتيجة هجوم أو بسبب لغم من مخلفات سنوات الحرب في أفغانستان.

وتستخدم القنابل التي تزرع على جوانب الطرق والعبوات الناسفة التي يتم تفجيرها عن طريق التحكم عن بعد في أفغانستان لاستهداف القوات الأفغانية والأميركية.

وفي حادث منفصل وقع انفجار في مقاطعة خوست عند البوابة الرئيسية لجامعة خوست، أدى إلى إصابة شخصين أثناء خروج رئيس الجامعة من سيارته. وجرح في الانفجار حارس رئيس الجامعة الشخصي وسائقه، كما لحقت بسيارته أضرار جسيمة.

طالبان كثفت هجومها على الشرطة الأفغانية (الأوروبية-ارشيف)

مقتل عشرة
ومن جهة أخرى عثرت الشرطة الأفغانية على جثث عشرة من عناصرها من بينها ستة مقطوعة الرأس قتلوا السبت في هجوم لمقاتلي حركة طالبان على دورية في الصحراء الحدودية المحاذية لباكستان.

وأعلن مصدر أفغاني مسؤول أن أجساد ورؤوس الضباط عثر عليها ملقاة في منطقة حي ديشو، والضحايا هم جزء من 25 شرطيا كانوا في دورية بإقليم هلمند جنوبي أفغانستان، والذي تعرض لهجوم الليلة الماضية من قبل مسلحين. 

ويأتي الهجوم بعد إعلان المتحدث باسم طالبان بأن مسلحي الحركة قطعوا رأس الجندي الأميركي المفقود منذ 28 الشهر الماضي.

المصدر : وكالات