لوكسمبورغ تقترع على الدستور الأوروبي اليوم
آخر تحديث: 2005/7/10 الساعة 16:53 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/10 الساعة 16:53 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/4 هـ

لوكسمبورغ تقترع على الدستور الأوروبي اليوم

جان كلود يونكر يدلي بصوته بالاستفتاء (رويترز)

توجه نحو 223 ألف ناخب في لوكسمبورغ لصناديق الاقتراع صباح اليوم للمشاركة في استفتاء حول الدستور الأوروبي.

ورغم أنه يحظر في البلاد نشر استطلاعات الرأي في الشهر الأخير قبل عملية اقتراع، فإن المسؤولين يتحدثون عن فارق ضيق جدا بين الرافضين للدستور والمؤيدين له.

وقد أشار آخر استطلاع للرأي نشر مطلع الشهر الماضي إلى أن نسبة الرافضين للدستور بلغت 45%، وذلك رغم أن غالبية الطبقة السياسية والنقابية في لوكسمبورغ تؤيد الدستور الأوروبي. ومن المتوقع أن تظهر النتائج النهائية بعد ساعات قليلة من إقفال صناديق الاقتراع مساء اليوم.

وفي حالة فوز حزب المؤيدين للدستور فستكون لوكسمبورغ الدولة الثالثة عشرة التي تصادق عليه والثانية بعد أسبانيا عبر الاستفتاء. أما إذا انتصر الرافضون فستكون لوكسمبورغ ثالث دولة أوروبية من مؤسسي الاتحاد ترفض الدستور، وسيعزز هذا الاعتقاد السائد لدى معظم المحللين بأن الدستور ولد ميتا.

ويتوقع المراقبون أن يؤدي رفض الدستور إلى أزمة كبيرة على الصعيد الوطني لن تكون الساحة الأوروبية بمنأى منها، تتمثل في رحيل رئيس الوزراء جان كلود يونكر العميد الحالي لرؤساء الدول والحكومات في الاتحاد الأوروبي.

يُذكر أن القادة الأوروبيين قرروا في قمة بروكسل التي عقدت يوم 16 من الشهر الماضي تمديد المصادقة على الدستور حتى عام 2007.

المصدر : وكالات