جماعة كردية تعلن مسؤوليتها عن هجوم على منتجع تركي
آخر تحديث: 2005/7/11 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/11 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/5 هـ

جماعة كردية تعلن مسؤوليتها عن هجوم على منتجع تركي

أحد جرحى الهجوم (الفرنسية)

أعلنت جماعة كردية مسؤوليتها عن التفجير الذي وقع في منتجع تركي الأحد وأسفر عن إصابة 20 شخصا، مهددة بتنفيذ المزيد من الهجمات.

وقالت وكالة أنباء قريبة من الانفصاليين إن جماعة صقور تحرير كردستان وهي جناح متشدد بحزب العمال الكردستاني أعلنت مسؤليتها عن الانفجار في بلدة جيسمه الواقعة على بحر إيجه والتي تعد مقصدا للسياح الأتراك والأجانب. وأضافت الوكالة نقلا عن الجماعة أن الهجمات على المناطق السياحية سوف تتواصل.

وكانت وكالة أنباء الأناضول أشارت إلى أن القنبلة كانت موضوعة في كيس قمامة, ونقلت عن حاكم إقليم إزمير ضياء يوسف غوكسو قوله إن القنبلة التي انفجرت انشطارية، وأن اثنين من الجرحى هم من السياح الأجانب دون أن يحدد جنسيتهما.
 
وفي وقت سابق الأحد أصيب ثلاثة من رجال الشرطة عندما هاجم متمردون من حزب العمال الكردستاني مركز شرطة في هوزات بشرق البلاد, بينما أدى انفجار لغم يعتقد أن المقاتلين الأكراد زرعوه إلى جرح خمسة مدنيين كانوا على متن شاحنة قرب مدينة سيرناك جنوب شرقي تركيا.
 
كما أصيب 15 شخصا بجروح في قرية بإقليم بتليس في انفجار قال التحقيق الأولي إنه لأسطوانة غاز, بينما لقي ثلاثة جنود مصرعهم وجرح 13 في انفجار لغم بعربتهم السبت في سمدينلي جنوب شرق البلاد.
 
وكانت هدنة أعلنها حزب العمال الكردستاني عام 1999 بعد اعتقال زعيمه عبد الله أوجلان خفضت حدة العنف الذي أودى حتى الآن بحياة 37 ألف شخص, قبل أن تزداد
حدته شيئا فشيئا منذ بداية صيف العام الماضي مع إعلان المتمردين نهاية الهدنة لأن السلطات لم تعمل بالمثل على حد قولهم.
المصدر : وكالات