احتجاجات المعارضة تتواصل لليوم الثاني ضد رئيسة الفلبين
آخر تحديث: 2005/7/1 الساعة 13:15 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/1 الساعة 13:15 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/25 هـ

احتجاجات المعارضة تتواصل لليوم الثاني ضد رئيسة الفلبين

قوات الأمن تحاول منع متظاهرين يطالبون باستقالة أرويو (رويترز) 

صعدت المعارضة ضغوطها على الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو بهدف إجبارها على الاستقالة عن طريق تنظيم المزيد من الاحتجاجات في الشوارع.

وفي هذا الإطار قالت القوى المعارضة إنها ستعقد مؤتمرا جماهيريا بحي الأعمال في مانيلا لليوم الثاني على التوالي اليوم الجمعة لتكثيف الحملة على أرويو التي تواجه اتهامات بالتلاعب في انتخابات الرئاسة العام الماضي والفساد.

ويزيد الوضع سوءا الارتفاع الحاد في الأسعار بسبب زيادة في ضريبة المبيعات سيبدأ سريانها اليوم، وهي خطة لجأت إليها أرويو لخفض العجز المزمن في ميزانية البلاد.

وفي علامة جديدة على حدوث تصدع في قاعدة التأييد الرئيسية لها، أصدر رجل دين كبير بيانا قال فيه إنه "يتعين محاسبة زعماء البلاد أمام الشعب".

وقال كبير أساقفة مانيلا جودينسيو روساليس إن الصفح عن زعماء ومسؤولي البلاد يتطلب أكثر من تقديم اعتذار، في إشارة إلى اعتراف أرويو هذا الأسبوع بتحدثها مع مسؤول انتخابي أثناء فرز الأصوات العام الماضي.

وفي نكسة أخرى -على ما يبدو- لأرويو وافق أعضاء البرلمان في ساعة متأخرة أمس الخميس على الاستماع لتسجيلات صوتية لحوار تقول المعارضة إنه يثبت تلاعب أرويو.

وكان وزير الزراعة الفلبيني آرثر ياب قد استقال أمس من منصبه بسبب تهم بالتهرب الضريبي، في خطوة يبدو أنها تصب في استعادة ثقة الشعب بالرئيسة الفلبينية.

وقال ياب المقرب من زوج أرويو الذي تحيط به مزاعم بارتكاب فضائح إنه لن يستطيع في الظروف الحالية مواصلة مهامه بفعالية، مشيرا إلى أنه سيبقى في المنصب إلى حين تعيين خلف له.

المصدر : وكالات