إطلاق الرهينة جاء بعد أيام من ظهورها في شريط مصور تحت تهديد الخاطفين (رويترز)
أعلنت الحكومة الأفغانية أنه تم مساء اليوم الخميس إطلاق سراح الرهينة الإيطالية المختطفة في كابول منذ 16 مايو/أيار الماضي كليمنتينا كانتوني.
 
وقال الناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية لطف الله مشال إن الرهينة العاملة لحساب منظمة كير الدولية الإنسانية في أمان، وإنها موجود بوزارة الداخلية وتمكنت من الحديث مع والدتها عبر الهاتف.
وأكد الناطق أن الحكومة لم تقدم للخاطفين أي تنازلات أو فدية لتأمين إطلاق سراح الرهينة، ولكنه لم يوضح ملابسات وكيفية إطلاق سراحها وتسليمها للحكومة.
 
وآخر مرة ظهرت فيها موظفة الإغاثة الإيطالية المخطوفة كانت في شريط مصور بثه التلفزيون الأفغاني قبل أيام عدة وهي ملفوفة بغطاء بني اللون ويبدو عليها التوتر، وقد وقف حولها مسلحون ملثمون يشهرون بنادقهم في وجهها.
 
وكان أربعة رجال مسلحين خطفوا كانتوني عندما اعترضوا سيارتها، وكان مسؤولون رجحوا أن خاطفي كانتوني الذين اعترضوا سيارتها في أحد شوارع العاصمة الأفغانية كانوا مجرمين وليسوا متشددين إسلاميين، ولكنهم يحجمون عن الكشف عن مطالبهم أو هويتهم.

المصدر : وكالات