مباحثات أوروبية للاتفاق على ميزانية الاتحاد ودستوره
آخر تحديث: 2005/6/9 الساعة 19:58 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :سعد الحريري يتراجع عن استقالته بطلب من رئيس الجمهورية ميشال عون
آخر تحديث: 2005/6/9 الساعة 19:58 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/3 هـ

مباحثات أوروبية للاتفاق على ميزانية الاتحاد ودستوره

جين كلود يونكر (الفرنسية)
استضاف رئيس وزراء لوكسمبرغ جين كلود يونكر اليوم قادة عدد من الدول الأوروبية لإجراء مباحثات تتعلق بردم الخلافات حول الدستور الأوروبي إضافة لقضايا الميزانية.

ويهدف يونكر في هذه المباحثات التي حضرها كل من الرئيس الفرنسي ورئيس وزراء إيطاليا إضافة إلى رئيس الوزراء اليوناني، إلى تضييق شقة الخلافات قبل موعد إجراء القمة الأوروبية المزمع عقدها في بروكسل الأسبوع القادم.

وتتركز الخلافات بين القادة الأوروبيين حول الطريقة التي يتعين بها الاستمرار في خطط إقرار الدستور الأوروبي في أعقاب فشل التصويت عليه في كل من فرنسا وهولندا, إضافة إلى الخلافات بشأن مساهمة كل دولة في الميزانية الأوروبية التي تقدر بمئات البلايين من اليورو حتى عام 2010.

إذ هدد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير برفض خطط الميزانية في حال أسقط الأعضاء الآخرون في الاتحاد الأوروبي مبلغ 4.4 مليارات يورو تحصل بلاده عليه من الاتحاد كل عام. وأبلغ بلير برلمان بلاده أمس أن خفض حصة بلاده في الميزانية قائم وأن بريطانيا "لن تتفاوض على التنازل عنه".

إلا أن الرئيس الفرنسي جاك شيراك قال إن الوقت حان لكي تقدم بريطانيا لفتة تضامن مع دول الاتحاد عن طريق الوصول لاتفاق بشأن الميزانية. ورفض شيراك في أعقاب اجتماعه مع يونكر التنازل عن الدعم الحكومي الأوروبي للمنتجات الزراعية الفرنسية من أجل التوصل لاتفاق.

وقالت ألمانيا أيضا إن التوصل بسرعة إلى اتفاق يتوقف على مدى استعداد بريطانيا لقبول تسوية فيما يتعلق بخفض حصتها في الميزانية الذي فازت به في عهد رئيسة الوزراء السابقة مارغريت ثاتشر عام 1984.

ومن جانبه هدد رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني برفض الميزانية فيما لو قطعت دول الاتحاد ما تحصل عليه بلاده.

إلا أن ناطقة باسم الاتحاد قالت إن على الجميع التوصل إلى تسويات مناسبة من أجل الوصول إلى حل يرضي الجميع. وبدوره يعمل يونكر على الاجتماع بقادة الاتحاد الـ25 قبل أن يسلم الرئاسة الدورية للاتحاد في الأول من يوليو/تموز المقبل إلى بلير.

المصدر : وكالات