الإفراج عن أربعة متهمين بتفجير مومباسا الكينية
آخر تحديث: 2005/6/9 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/9 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/3 هـ

الإفراج عن أربعة متهمين بتفجير مومباسا الكينية

صورة لاثنين من المتهمين خلال إحدى جلسات محاكمة قبل ثلاثة أسابيع  (الفرنسية-أرشيف)

قرر قاض كيني إسقاط المتابعات القضائية ضد أربعة كينيين متهمين بالتورط في التفجير الذي استهدف فندق بارادايز الإسرائيلي بمومباسا جنوبي كينيا في أواخر نوفمبر/تشرين الثاني 2002 وخلف 15 قتيلا بمن فيهم ثلاثة انتحاريين وثلاثة إسرائيليين, وتبنته القاعدة.
 
وقال قاضي المحكمة العليا الكينية جون أوسيمو إن "الادعاء لم يقدم الأدلة التي تثبت تواجد المتهمين الأربعة في مكان الهجوم ولا أنهم التقوا الانتحاريين اللذين فجرا نفسيهما ولا أنهم نسقوا معهما في وقت سابق".
 
وقال أوسيمو مخاطبا المتهمين "يمكنكم الانصراف من هذه المحكمة إلى حريتكم, حريتكم الحلوة كما يضمنها دستور هذه الجمهورية".
 
بقايا السيارة التي فجرها الانتحاريان قرب الفندق الإسرائيلي بمومباسا في 2002 (الفرنسية)
لا صلة بالقاعدة
كما اعتبر أوسيمو أنه ليس هناك ما يثبت صلة الأربعة بالقاعدة ما عدا سجل قدمه الادعاء قال إنه يتضمن اتصالات جرت بينهم وبين المحسوب على القاعدة فضل عبد الله محمد وهو في حالة فرار حاليا.
 
والمتهمون الأربعة هم عبود روغو محمد ومحمد كوبوا وعمر سعيد عمر ومحمد علي صالح النبهاني, وكان هؤلاء يحاكمون أيضا بتهم التخطيط لإسقاط طائرة ركاب إسرائيلية عند إقلاعها من مطار مومباسا في اليوم نفسه الذي وقع فيه هجوم فندق بارادايز.
 
وبإطلاق سراح المتهمين –الذين قرروا ملاحقة السلطات وطلب تعويضات- يسدل الستار على ملاحقة استمرت 19 شهرا.
 
وقد اتهمت جماعات حقوق الإنسان الكينية السلطات بتعذيب المتهمين خلال التحقيق الابتدائي, بينما اتهم فريق الدفاع الحكومة بالخضوع للضغوط الأميركية والبريطانية والإسرائيلية.
المصدر : وكالات