بوش وصف الديمقراطية التركية بأنها إنموذج لشعوب الشرق الأوسط (رويترز)

أكد كل من الرئيس الأميركي ورئيس الوزراء التركي أهمية ما وصفاه بالعلاقة الإستراتيجية بين بلديهما, وأعربا عن رغبتهما في تجاوز خلافاتهما بشأن الحرب على العراق.

وقال جورج بوش أثناء لقائه رجب طيب أردوغان بالبيت الأبيض إنه يقدر دعم الأخير "القوي" لما تسمى مبادرة الشرق الأوسط الكبير, وأكد أهمية الديمقراطية التركية بوصفها مثالا يحتذى به لشعوب هذه المنطقة.

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن هدفه هو "العمل مع الفلسطينيين لكي يتمكنوا من الحصول على دولتهم المستقلة التي تعيش بسلام إلى جانب إسرائيل" معتبرا أن ذلك هو هدف أنقرة أيضا.

من جهته قال أردوغان إن محادثاته مع بوش تناولت الملف الفلسطيني والوضع بالعراق وأفغانستان وقبرص، إضافة إلى قضايا الديمقراطية والحرية ومحاربة الإرهاب والأمن وحقوق الإنسان.

ولم يتطرق بوش وأردوغان في تصريحاتهما إلى مسألة انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، إلا أن المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان أكد أن الرئيس الأميركي تعهد لرئيس الوزراء التركي بمواصلة دعم تطلعات أنقرة في هذا المجال.

وقال ماكليلان إن الأميركيين ينوون التعاون مع الحكومتين العراقية والتركية لمكافحة "المتمردين" من حزب العمال الكردستاني الذين يتخذون من شمال العراق منطلقا لعملياتهم ضد تركيا.

وكان أردوغان أعلن في مقابلة مع شبكة سي إن إن الأميركية مساء الثلاثاء أن الإجراءات التي كانت بلاده ترغب بتطبيقها شمال العراق لم تنفذ بعد.

وأضاف أن اتصالات عدة جرت مع أجهزة الاستخبارات الأميركية "إلا أن هذا الأمر غير كاف" معتبرا أن تداعيات إقامة دولة كردية مستقلة شمال العراق "لا يمكن التفكير بها لأنها غير واردة".

المصدر : وكالات