الزعيمان الألماني والفرنسي يلتقيان في إطار مبادرة لإنقاذ الدستور الأوروبي (الفرنسية)

شدد الرئيس الفرنسي جاك شيراك والمستشار الألماني غيرهارد شرودر السبت خلال لقائهما في برلين على ضرورة مواصلة عملية التصديق على الدستور الأوروبي.

وذكر المتحدث الألماني بيلا أندا أن الزعيمين أقرا بختام عشاء منفرد بينهما بحق وواجب كل دولة بالاتحاد الأوروبي باتخاذ قرارها الخاص بشأن الدستور، وذلك بعد رفض فرنسا وهولندا دستور الاتحاد في استفتاءين متعاقبين.

ومعلوم أن الفرنسيين صوتوا بأغلبية 54% ضد الدستور الأسبوع الماضي، وتكرر الرفض في هولندا بعد ذلك بيومين بأغلبية زادت على 64%.

ويأتي اجتماع شيراك وشرودر الذي تمحور حول المرحلة الجديدة للاتحاد الأوروبي, قبل قمة الاتحاد التي ستعقد في بروكسل يومي 16 و17 الجاري.

ومن المقرر أن يلتقي شرودر الذي يقوم بمبادرة دبلوماسية حول الدستور الرئيس الفرنسي من جديد يوم 10 يونيو/حزيران في باريس, على أن يستقبل بعد ثلاثة أيام رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في برلين.

 وسيتسلم بلير الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي ابتداء من الأول من يوليو/تموز المقبل.

المصدر : الفرنسية