شينوك تابعة للجيش الأميركي بأفغانستان (الأوروبية)
أعلنت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون أمس الخميس العثور على جثث 16 جنديا أميركيا كانت مروحيتهم أسقطت الثلاثاء غرب مدينة أسد آباد شرقي أفغانستان.

وقال مدير العلميات بهيئة الأركان المشتركة الجنرال جيمس كونواي إنه تم انتشال 16 جثة من موقع تحطم الطائرة العسكرية من طراز تشينوك، وإنه تتخذ ترتيبات للتحقق من هوية أصحاب الجثث لإبلاغ أسرهم.

وبدوره أوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع أن عناصر من القوات الخاصة كانوا على متن المروحية التي كانت تنقل جنودا لتعزيز القوات الأميركية المتواجدة على الأرض.

وكان المتحدث باسم حركة طالبان عبد اللطيف حاكمي قد أعلن مسؤولية الحركة عن إسقاط الطائرة، موضحا أنها استخدمت خلال العملية أسلحة جديدة من نوعها، دون أن يعطي مزيدا من الإيضاحات.

وقد أقر الجيش الأميركي بأن المروحية قد سقطت بنيران "معادية" بينما كانت تنقل تعزيزات قتالية إلى إحدى المناطق "لمساندة قوات أميركية تقوم حاليا بعمليات لمكافحة الإرهاب".

ويعد هذا الحادث الثاني من نوعه، فقد لقي 15 جنديا مصرعهم قبل ثلاثة أشهر في تحطم مروحية كانت تقلهم جنوب كابل, وقال الجيش الأميركي آنذاك إن عاصفة رملية تسببت في الحادث.

وتستخدم القوات الأميركية المروحيات العسكرية لدعم العمليات البرية التي تقوم بها القوات الأفغانية في كونر التي تعتبر معقل من تسميهم واشنطن المقاتلين الإسلاميين وقوات طالبان.

المصدر : وكالات