رايس ترفض التسرع بتوسيع عضوية مجلس الأمن
آخر تحديث: 2005/6/29 الساعة 11:50 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/29 الساعة 11:50 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/23 هـ

رايس ترفض التسرع بتوسيع عضوية مجلس الأمن

رايس وأنان بحثا إصلاح مجلس الأمن (الفرنسية)
في أول زيارة لها إلى الأمم المتحدة منذ تولي منصبها, أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس اليوم الأربعاء أن توسيع عضوية مجلس الأمن الدولي يجب ألا يحظى باهتمام أكبر من الإصلاحات الأخرى في باقي أجهزة المنظمة الدولية.
وأمضت رايس التي ابتعدت عن الحديث إلى وسائل الإعلام التي تتخذ من الأمم المتحدة مقرا لها على عكس سلفها كولن باول، نحو 35 دقيقة مع الأمين العام الأممي كوفي أنان و40 دقيقة مع رئيس الجمعية العامة جان بينج.

وقال بيان الأمم المتحدة إن رايس تناقشت مع الأمين العام قضايا العراق ولبنان وأوزبكستان وكوسوفو والسودان, في حين طرح أنان الحاجة إلى تقديم دعم عسكري كبير في هاييتي.

وكان أنان قد اقترح برنامجا طموحا أطلق عليه "من أجل حرية أكبر" لإصلاح الأمم المتحدة، على رأسه توسيع عضوية مجلس الأمن بالإضافة إلى مجالات التنمية والأمن وحقوق الإنسان والبرامج الأخرى.

وتسعى ألمانيا واليابان والبرازيل والهند التي تتنافس على المقاعد الدائمة للتصويت الشهر القادم على توسيع المجلس إلى 25 مقعدا. 

وقد تدخلت وزارة الخارجية الأميركية مؤخرا للمرة الأولى قائلة إنها تؤيد فقط اليابان وإن المجلس يجب ألا يضم أكثر من 20 مقعدا. 

يشار إلى أن للولايات المتحدة صوتا واحدا في الجمعية العامة, لكن عملية إقرار توسيع مجلس الأمن تحتاج إلى موافقة الثلثين من بين 191 عضوا.
المصدر : وكالات