المفوضية الأوروبية تتبنى إطارا للمفاوضات مع تركيا
آخر تحديث: 2005/6/29 الساعة 21:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/29 الساعة 21:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/23 هـ

المفوضية الأوروبية تتبنى إطارا للمفاوضات مع تركيا

تركيا بانتظار مفاوضات صعبة مع الاتحاد الأوروبي (الفرنسية-أرشيف)

تبنت المفوضية الأوروبية اليوم الأربعاء إطارا للمفاوضات مع تركيا تمهيدا لضمها إلى عضوية الاتحاد عام 2014.

وأعلنت المفوضية أن المفاوضات ستبدأ في أكتوبر/تشرين الأول المقبل, مشيرة إلى أن التقدم المأمول يتوقف على ما وصفته بأهلية تركيا ومدى الوفاء بالمعايير المطلوبة للانضمام للاتحاد الأوروبي.

ووصفت متحدثة باسم اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي المفاوضات بأنها مفتوحة وقالت إنها لا تضمن فعليا انضمام تركيا للاتحاد.

الموقف التركي
من جهة أخرى اعتبر رئيس الوزراء التركي أن على الاتحاد الأوروبي أن يثبت أنه ليس تجمعا للدول المسيحية من خلال ضم تركيا التي وصفها بالدولة المسلمة والعلمانية في الوقت نفسه.

كما اعتبر أردوغان أن ضم تركيا للاتحاد الأوروبي سيفتح جسرا للتواصل بين الإسلام والغرب. وقال وزير العدل التركي من جانبه إن الاتحاد سيكون قويا بانضمام دولة مسلمة قوية إليه.

وكان زعماء الاتحاد قرروا في ديسمبر/كانون الأول الماضي أن تركيا أوفت بالمعايير السياسية والاقتصادية ومعايير حقوق الإنسان بما يسمح ببدء محادثات للانضمام إلى الاتحاد المؤلف من 25 دولة، وكلفوا المفوضية بوضع إطار عمل لتلك المفاوضات.
 
وبعد تبني المفوضية الأوروبية لإطار المفاوضات فإنه ما زال يتعين على زعماء الاتحاد أن يؤكدوا أنهم يريدون بدء محادثات العضوية في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأبدى مراقبون شكوكا جادة في أن يحدث هذا، خصوصا بعد أن رفض الناخبون بفرنسا وهولندا دستورا مقترحا للاتحاد.
المصدر : وكالات