إسبانيا اعتقلت 200 ناشط إسلامي منذ هجمات 11 سبتمر/أيلول في تسع عمليات أمنية (الفرنسية-أرشيف)

أوقفت إسبانيا جزائريا ومغربيا بتهم الانتماء إلى منظمة أنصار الإسلام وتجنيد مقاتلين وإرسالهم إلى العراق.
 
وقالت الداخلية الإسبانية إنها اعتقلت الجزائري محمد ساعد بمدينة فالانسيا والمغربي رضوان العرمة في ضواحي مدينة خيرون بشمال إسبانيا, ووصفتهما بأنهما "عضوان مشبوهان في شبكة إسلامية مرتبطة بمنظمة أنصار الإسلام الإرهابية".
 
وأضافت الوزارة أن ساعد والعرمة "متورطان في نشاطات إجرامية منها تزوير الوثائق وتمويل سفر مقاتلين مشتبه فيهم إلى العراق".
 
ويأتي اعتقال ساعد والعرمة جزءا من عملية أمنية أطلق عليها أسم "دجلة" يشارك فيها مئات من رجال الشرطة انتهت باعتقال 16 شخصا قبل أسبوعين 11 منهم متهمون بالارتباط بأنصار الإسلام وخمسة بالضلوع في تفجيرات مدريد.
 
ويعتقد أن أنصار الإسلام تضم من 700 إلى 900 عضو, وتربطها دوائر الاستخبارات الغربية بشبكة القاعدة, وقالت واشنطن إنها كبدتها خسائر فادحة بعد أن قصفت قواعدها في كردستان العراق بعيد اجتياح قواتها للعراق عام 2003.

المصدر : وكالات