علوني ينفي كل التهم الموجهة إليه (الجزيرة-أرشيف)

عقدت المحكمة الوطنية في مدريد جلسة لإعلان لائحة الاتهام في قضية الزميل تيسير علوني مراسل الجزيرة و23 شخصا آخر تشتبه إسبانيا في مساعدتهم منفذي هجمات 11 سبتمبر/أيلول على الولايات المتحدة.

واعتبر المدعي العام بيدرو روبيرا أن عمل تيسير علوني مراسلا للجزيرة في أفغانستان دليل على إدانته. وقال إن علوني لم يفسر سبب سماح طالبان ببقائه في أفغانستان. واتهمه بأنه "أعطى أفضلية" في عمله لتنظيم القاعدة.

وطلب روبيرا بأحكام بالسجن لمدة 74 ألفا و337 عاما بحق ثلاثة متهمين وجهت لهم اتهامات مباشرة بالتواطؤ المباشر في الهجمات، وهم السوري عماد الدين بركات المعروف بأبو دحداح وإدريس شبلي وغصوب الأبرش غليون.

وكان علوني نفى لدى مثوله أمام المحكمة يوم 17 مايو/أيار الماضي التهم الموجهة إليه.

وسوف تستأنف الجلسات غدا الثلاثاء بالاستماع إلى الدفاع، ولا يتوقع صدور حكم نهائي في القضية قبل الخريف المقبل.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية