مقتل 76 من طالبان بمعارك جنوب غرب أفغانستان
آخر تحديث: 2005/6/23 الساعة 04:58 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/23 الساعة 04:58 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/17 هـ

مقتل 76 من طالبان بمعارك جنوب غرب أفغانستان

القوات الأميركية شددت من عملياتها ضد طالبان في الآونة الأخيرة (رويترز-أرشيف)
قالت القوات الأفغانية  إنها تمكنت بالتعاون مع القوات الأميركية من قتل 76 مسلحا من قوات حركة طالبان خلال يومين في جنوب غرب أفغانستان في واحد من أعنف الاشتباكات منذ شهور في هذه المنطقة.
 
وقال قائد شرطة قندهار الجنرال محمد أيوب إنه تم أسر 30 مقاتلا واصفا ما جرى بأنه "أعنف قصف وقتال أشهده منذ سقوط طالبان".
 
وأرسل قائد شرطة قندهار قوة قوامها نحو 400 رجل شرطة تحت قيادة نائبه الجنرال سليم خان في ملاحقة مقاتلين استولوا على منطقة ميان نيشين الأسبوع الماضي وأعدموا قائد شرطة المنطقة.
 
وكان متحدث باسم الجيش الأميركي قال إن ما يتراوح بين 40 و50 فقط من مقاتلي طالبان قتلوا في العملية التي جرت عند الحدود بين أقاليم قندهار وزابل وأرزكان بعد أن تعرضت وحدات من القوات الأميركية والأفغانية لهجوم بالسلاح الخفيف وقاذفات آر.بي.جي.
 
أما حركة طالبان فلم تعترف إلا بمقتل سبعة من مقاتليها منهم قائد كبير هو الملا محمد عيسى، نافية أن يكون أي من قواتها قد وقع في الأسر.
 
ولكن القوات الحكومية قالت إنها قتلت أيضا قائدا مرتبطا بحركة طالبان هو سعد الدين يعقوب زاده وعددا من رجاله في اشتباك اندلع الليلة الماضية في إقليم فراه الغربي.
 
ولم تتحدث القوات الأفغانية والأميركية إلا عن مقتل جنديين أفغانيين وجرح ستة جنود أميركيين من أفرادها رغم شراسة المعركة.
 
وشاركت في الهجوم الذي بدأ الثلاثاء طائرات من نوع (A10) الأميركية المضادة للدبابات وطائرات هاريس البريطانية وطائرات هليكوبتر الأمريكية أباتشي الهجومية وطائرات ( U2) للتجسس التي قتل قائد إحداها بعد أن تحطمت في طريق عودتها لقاعدتها في الإمارات العربية المتحدة.
 
وكانت قوات طالبان قالت إنها استولت على مبان حكومية في ميان نيشين الواقعة على بعد 400 كلم جنوب غربي العاصمة كابل وقتلت ثمانية من بين 31 أسرتهم منهم قائد الشرطة.
المصدر : وكالات