طائرة (U2) نفذت مهمات عديدة في أفغانستان والعراق (رويترز)
قتل جندي أميركي عندما تحطمت طائرة تجسس عسكرية من طراز (U2) أثناء عودته بالطائرة إلى قاعدة عسكرية في الإمارات العربية المتحدة بعد مهمة عسكرية في أفغانستان.
 
وكانت طائرة الاستطلاع الأميركية في مهمة عسكرية في أفغانستان، ورفض بيان للقيادة الأميركية الوسطى تحديد المكان الذي سقطت فيه الطائرة "بسبب حساسية الدولة التي وقع فيها الحادث".
 
وقال إنها تحقق في ظروف الحادث الذي وقع مساء الثلاثاء أثناء شن القوات الأميركية معركة على قوات حركة طالبان في إقليم زابل جنوب أفغانستان.
 
من جانبها قالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية إن الطائرة تحطمت خلال محاولتها الهبوط في قاعدة جوية في الإمارات. وتحقق السلطات العسكرية الأميركية في الحادث بالتعاون مع السلطات الإمارتية.
 
يذكر أن الطائرة (U2) التي تستخدم على نطاق واسع في كل من أفغانستان والعراق هي طائرة استطلاع ذات مقعد واحد تحلق على ارتفاع عال.
 
واستخدمت منذ الستينيات إبان الحرب الباردة مع الاتحاد السوفياتي السابق وهي غير مسلحة لكن تحليقها على ارتفاع 70 ألف قدم (20 ألف متر) يجعلها بمنأى عن أي نيران أرضية، كما يرغم طيارها على ارتداء ملابس مخصصة لرواد الفضاء.
 
وحُدّثت عام 1994 وساهمت في عمليات الأمم المتحدة لمراقبة التزام العراق بتدمير الأسلحته المتطورة أثناء العقوبات الدولية التي فرضت عليه بعد غزوه الكويت عام 1990.
 
وتستخدم (U2) عادة لالتقاط صور وجمع معلومات استخباراتية، وقد طورت للمرة الأولى في فترة الحرب الباردة. وعادة ما تحاط أنشطة الطائرة بالسرية للطبيعة الحساسة للمهمات التي تقوم بها.

المصدر : وكالات