بلير يهاجم قادة أوروبا ويتهمهم بمخالفة رؤى شعوبهم
آخر تحديث: 2005/6/23 الساعة 12:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/23 الساعة 12:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/17 هـ

بلير يهاجم قادة أوروبا ويتهمهم بمخالفة رؤى شعوبهم

بلير خالف كل التوقعات وتخلى عن الكياسة الأوروبية (الفرنسية)

شن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير هجوما شرسا على قيادات الاتحاد الأوروبي، متهما إياهم بأنهم يسلكون دروبا سياسية مغايرة لتلك التي تنشدها الشعوب الأوروبية.

وعلى عكس ما جرت العادة في أسلوب الخطاب الذي يتبعه الرؤساء الأوروبيون لدى ترؤس بلادهم قيادة الاتحاد، عمد بلير إلى تأكيد إصراره على الدفاع عن مصالح بلاده الخاصة بالدرجة الأولى، ورد بعنف على الاتهامات التي وجهها لها بعض القادة الأوروبيين مؤخرا محملين إياه مسؤولية فشل قمة بروكسل الأخيرة والحيلولة دون إقرار موازنة الاتحاد للسنوات بين 2007 وحتى 2013.

وقال بلير في خطابه الذي حدد خلاله رؤية بلاده لفترة رئاستها للاتحاد إن الشعوب الأوروبية رفضت السياسات الجديدة التي حاولت القيادات الأوروبية فرضها عليها، مشيرا إلى رفض الشعبين الهولندي والفرنسي الموافقة على الدستور الأوروبي الجديد.

وأضاف أنه يتعين على أوروبا أن تزاوج بين الأفكار الأوروبية التي تؤمن بها وبين ما يحدث في العالم اليوم، وأشار إلى الحاجة الماسة للوصول إلى أوروبا قوية اقتصاديا، داعيا القادة الأوروبيين إلى التوقف عن صرف أنظارهم باتجاه الجانب السياسي فقط.

من جانبه ذكر مراسل الجزيرة في بروكسل أن بلير خالف في خطابه كل التوقعات السابقة، مشيرا إلى أن المراقبين كانوا يعتقدون بأنه سيستغل مناسبة اليوم للتخفيف من حدة الأزمة التي تسبب بها موقفه المتشدد في قمة بروكسل.

وأشار المراسل إلى أن الخطاب يعكس بأن رئاسة بريطانيا للاتحاد للأشهر الستة القادمة لن تكون سهلة، وأنها من المرجح أن تشهد الكثير من الأزمات والصراعات السياسية داخل الجسم الأوروبي.

كما توقع المراقبون أن يقدم بلير في خطابه بعض التنازلات التي تتعلق بالمصالح البريطانية الخاصة في سبيل دعم المصالح الأوروبية، وذلك قياسا على ما جرت العادة عليه لدى ترؤس أي دولة أوروبية للاتحاد.

وقبل إلقاء بلير خطابه عبّر المراقبون عن اعتقادهم بأن حديثه سيحمل وعودا بمواصلة المصادقة على الدستور الأوروبي، وإيجاد مخرج لأزمة الموازنة بعد أن رفضت لندن قبل أسبوع قبول حلول وسط بشأنها.

ومن المقرر أن تبدأ فترة رئاسة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي بداية الشهر المقبل، على أن تنتهي أوائل العام القادم.

المصدر : الجزيرة + وكالات