مقتل ستة من رجال الأمن في سلسلة هجمات بالشيشان
آخر تحديث: 2005/6/20 الساعة 23:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/20 الساعة 23:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/14 هـ

مقتل ستة من رجال الأمن في سلسلة هجمات بالشيشان

قوة روسية بغروزني (الفرنسية-أرشيف)
لقي ستة من رجال الأمن مصرعهم وجُرح 11، بعمليات مختلفة تعرضت لها القوات الروسية وقوات الحكومة الشيشانية الموالية خلال 24 ساعة بالعاصمة غروزني وجنوبها.
 
وقال مسؤول بالإدارة الشيشانية رفض الكشف عن اسمه إن جنديين قتلا وجُرح ثالث في اشتباك بمدينة فيدينو الواقعة إلى الجنوب من غروزني، أسفر أيضا عن مصرع ثلاثة من المقاتلين الشيشان.
 
وأضاف أن اثنين من رجال الشرطة الشيشان قُتلا في هجوم آخر بغروزني, بينما لقي جنديان مصرعهما وجرح سبعة في هجومين متفرقين.
 
ورغم أن السلطات الروسية تؤكد أنها تتحكم بالوضع في الجمهورية القوقازية فإن هجمات المقاتلين تواصلت وشملت حتى موسكو، حيث تبنى زعيم المقاتلين الشيشان شامل باساييف قبل ثلاثة أسابيع مسؤولية قطع الكهرباء عن العاصمة الروسية.
 
حملة ترهيب
من جهة أخرى أشارت منظمة حقوقية روسية بأصابع الاتهام إلى موسكو بممارسة حملة ترهيب ضدها، لحملها عن التخلي عن انتقاداتها لخروق حقوق الإنسان التي تمارسها قواتها بالشيشان.
 
وقالت رئيسة منظمة الصداقة الروسية الشيشانية ستانيسلاف دميترييفسكي، إنها تلقت رسائل تهديد في إطار حملة ترهيبية تمارسها السلطات ضد منظمات حقوق الإنسان.
 
وقد اتهمت المنظمة جهاز الأمن الاتحادي الذي خلف جهاز الاستخبارات بالاتحاد السوفياتي السابق (KGB) بتنظيم الحملة ضد المنظمة التي رفعت السلطات قضية ضدها في يناير/كانون الثاني الماضي، بدعوى دعم نشاطات من أسمتهم المتشددين.
 
وكانت صحيفة المنظمة الحقوقية نقلت في مارس/آذار من العام الماضي نداء وجهه قائد المقاتلين الشيشان حينذاك أصلان مسخادوف –قبل مقتله- يدعو فيه المجموعة الدولية إلى المساعدة بإنهاء الحرب الشيشانية، والروس إلى عدم التصويت لصالح الرئيس فلاديمير بوتين لفترة رئاسية جديدة.
المصدر : وكالات