السلطات الأفغانية تحبط مخططا لاغتيال السفير الأميركي
آخر تحديث: 2005/6/20 الساعة 20:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/20 الساعة 20:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/14 هـ

السلطات الأفغانية تحبط مخططا لاغتيال السفير الأميركي

السفير الأميركي ينجو من محاولة اغتيال (الفرنسية-أرشيف)
 
أحبطت سلطات الأمن مخططا لاغتيال السفير الأميركي زلماي خليل زاده في أفغانستان واعتقلت ثلاثة باكستانيين ضالعين في العملية حسب مسؤول في الاستخبارات الأفغانية.
 
وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه إنهم اعتقلوا المتهمين الأحد في منطقة شمالي شرقي البلاد ومعهم كمية من الأسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية، حيث كان السفير الأميركي يعتزم افتتاح طريق برفقة وزير الداخلية الأفغاني.
 
وأوضح المسؤول أن السلطات ستعرض المعتقلين على شاشة التلفاز في وقت متأخر من مساء الاثنين مشيرا إلى أنهم اعترفوا بالتخطيط للاغتيال وبأنهم قدموا إلى أفغانستان "للجهاد".
 
وأشار أن السفير خليل زاده ألغى رحلته لحضور حفل افتتاح الطريق في آخر دقيقة, كما ألغى وزير الداخلية أيضا حضور الحفل.
 
اشتباكات مسلحة
وتأتي محاولة الاغتيال في وقت قتل فيه نحو 22 أفغانيا وأصيب ثلاثة جنود أميركيين في اشتباكات بين القوات الأفغانية والأميركية مع مسلحين من حركة طالبان.

وقالت مصادر حكومية في ولاية هلمند بأفغانستان إن مسلحين من حركة طالبان هاجموا ليلا مباني رسمية بمنطقة واشر جنوب كابل وقتلوا حاكم المنطقة الملا سخي وأحد رجال الشرطة. وأسفر الهجوم أيضا عن مقتل 11 مسلحا من طالبان وإصابة ثلاثة.

كما قتل شرطي واحد على الأقل أمس الأحد وأصيب اثنان آخران عند حاجز تفتيش في مقاطعة زابل الجنوبية وقتل سبعة من مقاتلي طالبان.

وفي حادث منفصل قتل شرطي مرور في هجوم على الطريق بين قندهار وهرات في ولاية فرات الغربية وجرح أربعة آخرون ثلاثة منهم إصاباتهم بالغة.

بالتزامن مع ذلك، أعلنت حركة طالبان أنها أعدمت سبعة رهائن من بين 31 محتجزا لديها جنوبي أفغانستان بعد إدانتهم بقتل عناصر من طالبان وتجسسهم لصالح الجيش الأميركي حسب ما أوردته وكالة الأنباء الأفغانية الإسلامية.
المصدر : وكالات