طالبان تعدم قائدا للشرطة من بين 31 محتجزا
آخر تحديث: 2005/6/19 الساعة 13:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/19 الساعة 13:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/13 هـ

طالبان تعدم قائدا للشرطة من بين 31 محتجزا

يمثل احتجاز عناصر الشرطة أزمة جديدة للسلطات في قندهار (الفرنسية-أرشيف)

قالت حركة طالبان الأفغانية إنها أعدمت قائدا للشرطة من بين 31 محتجزا لديها جنوبي أفغانستان.

وأفاد المتحدث باسم طالبان عبد اللطيف حكيمي بأن ناناي خان قائد شرطة منطقة ميان نيشين في إقليم قندهار أعدم رميا بالرصاص بعد صدور "فتوى من الزعماء الدينيين بالحركة نظرا لأن جريمته كبرى".

وأوضح حكيمي أن بقية المحتجزين ومن ضمنهم حاكم المنطقة ما زالوا على قيد الحياة وأن "محاكمتهم مستمرة" بتهمة مساندة الحكومة والقوات الأميركية.

وكان خان أكد في اتصال هاتفي لرويترز أنه محتجز لدى قوات طالبان وأنها ستحاكمه.

كما سبق أن أكدت مصادر حكومية أن مبنى الحكومة الرئيسي في ميان نيشين التابعة لإقليم قندهار مازال تحت سيطرة طالبان بعد هجمات شنتها مساء الخميس والجمعة واحتجزت خلالها 30 ضابطا بالشرطة إضافة إلى حاكم المنطقة.

وميان نيشين كانت مسرحا لعمليات مشتركة نفذتها القوات الأفغانية والأميركية أوائل الأسبوع الماضي قتل فيها تسعة من المسلحين حسب ما أفاد به مسؤولون حكوميون.

ويمثل احتجاز عناصر الشرطة أزمة جديدة للسلطات في إقليم قندهار الذي تصاعدت فيه أعمال العنف في الأشهر الأخيرة، مما أثار مخاوف بشأن الانتخابات البرلمانية المقرر أن تجرى في 18 سبتمبر/أيلول المقبل.

ومنذ مارس/آذار الماضي قتل العشرات من القوات الحكومية إضافة إلى 29 جنديا أميركيا من القوات التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان والبالغ قوامها 20 ألف جندي أجنبي والتي تقوم بمطاردة المسلحين.

المصدر : رويترز