منظمة إيتا وراء الكثير من الخسائر في إسبانيا (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت منظمة إيتا الانفصالية الباسكية وقف الاعتداءات على نواب الأحزاب السياسية في إسبانيا.
 
وقالت صحيفة "جارا" الصادرة في إقليم الباسك على موقعها على الإنترنت إن قرار المنظمة يسري اعتبارا من الأول من يونيو/حزيران الجاري.
 
ونقلت الصحيفة عن الجماعة أن قرارها يعود إلى "التغييرات السياسية" الأخيرة, لكنها عادت وأصرت على أن حق تقرير المصير للإقليم يعد حجر الزاوية لعملية السلام بمنطقة الباسك.

وأضافت المنظمة أن الجهود المهمة جارية لإيجاد حل ديمقراطي للنزاع بشأن الإقليم, مشيرة إلى أن تغيرها يأتي لصالح الحقوق الديمقراطية أملا منها في استجابة كل من مدريد وباريس بشكل "إيجابي".
 
وتسعى منظمة إيتا لإقامة دولة مستقلة في منطقة الباسك التي يقع جزء منها في إسبانيا وجزء آخر في فرنسا, اللتين تلقيان باللائمة عليها في مقتل حوالي 850 شخصا خلال أربعة عقود من النزاع.

المصدر : وكالات