كروبي يتقدم في النتائج المبكرة للانتخابات الإيرانية
آخر تحديث: 2005/6/18 الساعة 06:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/18 الساعة 06:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/11 هـ

كروبي يتقدم في النتائج المبكرة للانتخابات الإيرانية

نسبة المشاركة في الاقتراع مرشحة للزيادة بعد فترة التمديد (الفرنسية)

أعلن مسؤول بوزارة الداخلية الإيرانية أن الإصلاحي مهدي كروبي تقدم بشكل مفاجئ في الفرز المبكر للأصوات في انتخابات الرئاسة، وجاء بعده الرئيس السابق أكبر هاشمي رفسنجاني.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أنه بعد فرز 12.2 مليون صوت أي ما يعادل نحو 40% من إجمالي العدد المتوقع للناخبين، حصل كروبي على 21.5% من الأصوات في حين حصل رفسنجاني على 21.3%.

وجاء رئيس بلدية العاصمة طهران محمود أحمدي نجاد ثالثا بنسبة 16.1%، وهو ضابط سابق بالحرس الثوري ويتمتع بشعبية بين الفقراء ويوصف بأنه أكثر المرشحين المحافظين تشددا.

واستبعدت أسوشيتد برس أن يحصل أي من المرشحين السبعة على نسبة 50%، من أصوات الناخبين اللازمة لتجنب إجراء دورة ثانية من الانتخابات بين الفائز وبين المرشح الذي سيأتي بعده يوم 24 من الشهر الجاري.

وقال رئيس لجنة الانتخابات بمحافظة كرمان الجنوبية رسول معظمي إنه بعد فرز 90% من الأصوات بمسقط رأس رفسنجاني المرشح الأوفر حظا للفوز، لم يحصل الأخير سوى على 45%. وجاء ثانيا الرئيس السابق للإذاعة والتلفزيون الرسميين علي لاريجاني وهو أحد أقرب المستشارين المقربين من المرشد الأعلى للثورة الإسلامية علي خامنئي.

ويُعد رفسنجاني -حسب المراقبين- المرشح الأوفر حظا في الحصول على نسبة كبيرة من الأصوات، لكن المنافسة بين المحافظين والإصلاحيين قد تؤدي إلى إجراء جولة ثانية من الانتخابات.

إقفال صناديق الاقتراع

رفسنجاني يواجه صعوبة في الفوز من الجولة الأولى لكنه الأوفر حظا(الفرنسية)
وأقفلت صناديق الاقتراع أبوابها مساء أمس الجمعة بعد تمديد أربع ساعات عن الموعد المحدد للسماح للناخبين للإدلاء بأصواتهم لاختيار الرئيس الجديد للبلاد.

وعرض التليفزيون الإيراني صورا لطوابير طويلة من المواطنين الذين اصطفوا أمام مراكز الاقتراع للمشاركة في الانتخابات.

وقد بُدئ على الفور فرز الأصوات داخل المراكز الانتخابية، وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية جهانبخش خانجاني إن إعلان النتائج الأولية سيبدأ اعتبارا من صباح السبت.

وأشار إلى أنه وفقا للمعلومات الأولية الواردة من جميع أنحاء الجمهورية الإسلامية فإن نسبة المشاركة بالانتخابات بلغت 55% من مجموع نحو 47 مليونا يحق لهم المشاركة وغالبيتهم دون سن الثلاثين، وإن العدد مرشح للزيادة بعد تمديد وقت الاقتراع.

وكان أركان النظام والمرشحون وأئمة الجمعة حضوا المواطنين على المشاركة بكثافة في التصويت. وقال علي خامنئي بعد إدلائه بصوته في مقره إن اقتراع الإيرانيين لن يكون دعما للمرشح الذي يعطونه أصواتهم فقط بل للنظام الإسلامي في البلاد.

ويختار الإيرانيون رئيسهم من بين سبعة مرشحين، بعد أن قضى مجلس صيانة الدستور الذي يهيمن عليه المحافظون، بعدم أهلية نحو ألف مرشح لخوض الانتخابات.

وتجري الانتخابات في الوقت الذي وجهت فيه واشنطن انتقادات لطهران، إذ وجه الرئيس الأميركي جورج بوش ووزيرة خارجيته كوندوليزا رايس انتقادات لاذعة للانتخابات الرئاسية وهاجما ما وصفاه بالسمات غير الديمقراطية في إيران.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: