كاليفورنيا شهدت العديد من الهزات الأرضية على مدى الأعوام الماضية (رويترز-أرشيف)

ضرب زلزال متوسط القوة الخميس منطقة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا على الساحل الغربي للولايات المتحدة دون وقوع خسائر بشرية.

وقال المرصد الجيولوجي الأميركي إن قوة الزلزال بلغت 5.3 درجات على مقياس ريختر، وكان مركزه في بلدة يوكايبا شرقي لوس أنجلوس.

وذكر شهود عيان أن المباني وسط لوس أنجلوس تمايلت أثناء الهزة، لكن لم تظهر علامات واضحة على خسائر. وأوضح مراسل الجزيرة في واشنطن أن الزلزال أحدث أضرارا مادية فقط.

وأشار إلى أن الزلزال الذي تبعته 25 هزة ارتدادية سريعة لمدة ساعة أثار الهلع في صفوف السكان، وأضاف أن أجهزة الإطفاء في الولاية انتشرت على الفور تحسبا لوقوع أي إصابات.

ويُعد الزلزال الذي وقع بعد ظهر الخميس ثالث زلزال يضرب ولاية كاليفورنيا منذ الأحد الماضي دون أن توقع تلك الهزات خسائر بشرية، فقد ضرب زلزال بقوة 7.2 درجات على مقياس ريختر عمق المحيط الهادئ قبالة سواحل كاليفورنيا مساء الثلاثاء الماضي.

وأثار هذا الزلزال لفترة قصيرة تحذيرات من أمواج مد بحري (تسونامي) قبل أن تقرر السلطات إلغاء التحذير. يشار إلى المناطق الساحلية في كاليفورنيا تعرضت لأمواج قاتلة العام 1964.  

وسبق هذا الزلزال هزة أرضية بلغت قوتها 5.2 درجات على مقياس ريختر ضربت الصحراء قرب بالم سبرنغز جنوب كاليفورنيا.

ويرى خبراء بالزلزال أن منطقة كاليفورنيا تبقى معرضة لكوارث الزلازل، ويعيش سكانها تحت هاجس الزلزال الكبير الذي يتوقع الجيولوجيون أن يضرب لوس أنجلوس خلال الثلاثين سنة المقبلة ويخلف آلاف القتلى.

المصدر : الجزيرة + وكالات