بوش يرفض طلب نواب بالكونغرس الانسحاب من العراق
آخر تحديث: 2005/6/17 الساعة 03:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/17 الساعة 03:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/11 هـ

بوش يرفض طلب نواب بالكونغرس الانسحاب من العراق

بوش يرى أن تحديد جدول زمني للانسحاب سيؤدي لتصاعد الهجمات(رويترز)
رفض البيت الأبيض دعوة نواب بالكونغرس لسحب القوات الأميركية من العراق، في حين يخطط الرئيس جورج بوش لمزيد من الجهود للدفاع عن الغزو وبقاء القوات الأميركية.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان إن تحديد موعد للانسحاب سيبعث بما وصفه "رسالة خاطئة إلى المتمردين العراقيين". واعتبر أن ذلك يشجعهم على تصعيد الهجمات والصمود لحين رحيل القوات الأميركية.

ومن المقرر أيضا أن يستضيف بوش رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري بالبيت الأبيض يوم 24 يونيو/حزيران الجاري، كما سيلقي كلمة بشأن العراق يوم 28 من الشهر نفسه بالذكرى الأولى لنقل السيادة إلى العراقيين.

وأوضح ماكليلان أن الرئيس يركز حاليا على العراق والاقتصاد الأميركي، وهو الموضوع الآخر الذي بسببه يتعرض بوش لضغوط نتيجة ارتفاع أسعار البنزين.

وستبقى حجة بوش الرئيسية بلا تغيير، وهي أن القوات الأميركية يجب أن تبقى بالعراق وتكمل مهمتها في تدريب العراقيين بما يجعلهم قادرين على الدفاع عن أنفسهم قبل أن تعود إلى الوطن.

وأيّد البنتاغون موقف البيت الأبيض، إذ رفض رئيس العمليات بهيئة الأركان المشتركة جيمس كونواي تأييد فكرة تحديد جدول زمني للانسحاب. وعبر عن خيبة أمله من استطلاعات للرأي أظهرت تراجع التأييد للوجود الأميركي في العراق.

1712 جندي أميركي على الأقل قُتلوا بالعراق منذ الغزو(رويترز)
مشروع القرار
ويطالب مشروع القرار المقدم إلى مجلس النواب الذي يدعمه النائبان الجمهوري والتر جونز والديمقراطي نيل أبيركرومبي، إدارة بوش بوضع خطة بحلول نهاية العام الجاري لسحب جميع القوات من العراق والبدء في الانسحاب بحلول الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2006.

ويرى جونز أن قوات بلاده استكملت مهمتها بالإطاحة بحكومة الرئيس صدام حسين، ومنحت العراقيين فرصة للحصول على ما وصفه بالديمقراطية إلى جانب تدريب جيش جديد للعراق.

وفنّد أبيركرومبي تقييم البيت الأبيض للموقف، مشيرا إلى أن استمرار احتلال العراق يمنح المسلحين مبررا منطقيا لمواصلة الهجمات ضد القوات الأميركية.

ومن غير المتوقع أن يحظى القرار بالتأييد داخل الكونغرس الذي يسيطر عليه الجمهوريون، ورغم انتقاداته لبعض جوانب الحرب فإنه يساند خطوات الرئيس بوش.

وبالإضافة إلى ذلك فإن عددا آخر من النواب الجمهوريين والديمقراطيين يتفقون مع البيت الأبيض، على أن تحديد موعد للانسحاب سيؤدي لتشجيع المسلحين.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: