الحكومة تريد إعداد أئمة داخل هولندا يجيدون اللغة الهولندية (الجزيرة-أرشيف)
قررت هولندا طرد ثلاثة أئمة اتهمتهم بالترويج لأفكار متطرفة وتهديد أمنها القومي, في أول خطوة من نوعها تستهدف رجال دين مسلمين في إطار خطة  لمراقبة من تسميهم  المتشددين.
 
وقد وجهت إلى الأئمة الثلاثة تهم بتحويل مسجد الفرقان بمدينة إيندهوفن إلى "مركز لتجنيد المتشددين", وغادر أحدهم الأراضي الهولندية, فيما هددت وزارة العدل الإمامين الآخرين بالطرد إن لم يرحلا من تلقاء نفسيهما.
 
وكان البرلمان الهولندي طلب من الحكومة حظر استقدام الأئمة الأجانب ابتداء من 2008, بينما تريد الحكومة تطوير خطط لتدريب أئمة "معتدلين" يتحدثون اللغة الهولندية.
 
ويوجد بهولندا نحو مليون مسلم أغلبهم من الأتراك والمغاربة, لكن العلاقة بين الهولنديين والجالية المسلمة شهدت بعض التوتر في أعقاب اغتيال المخرج هولندي ثيو فان جوخ قبل سبعة أشهر, على يد من قال الأمن الهولندي إنه شاب مغربي انتقم منه لإخراجه فيلما يسيء للإسلام.

المصدر : رويترز