الخلافات بشأن تمويل الاتحاد الأوروبي تهدد بفشل قمته
آخر تحديث: 2005/6/16 الساعة 02:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/16 الساعة 02:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/10 هـ

الخلافات بشأن تمويل الاتحاد الأوروبي تهدد بفشل قمته

دوفيلبان أكد أمام البرلمان الفرنسي ضرورة تراجع بريطانيا عن موقفها(الفرنسية)

تهدد الخلافات البريطانية الفرنسية بشأن تمويل توسيع الاتحاد الأوروبي بفشل قمة الاتحاد التى تبدأ أعمالها اليوم الخميس في العاصمة البلجيكية بروكسل.

فقد أعلن متحدث باسم الحكومة الفرنسية أن الرئيس جاك شيراك أكد خلال اجتماع لمجلس الوزراء عشية موعد القمة الأوروبية في بروكسل أن على بريطانيا أن تتحمل حصتها كاملة في تمويل الاتحاد الأوروبي الموسع.

ونقل المتحدث عن شيراك قوله إن على الجميع المساهمة في الجهود الأوروبية طبقا لقدراته بمن فيهم بريطانيا، واستبعد الرئيس الفرنسي من جهة أخرى إعادة النظر في تمويل السياسة الزراعية المشتركة كما يطالب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير.

ويرى الرئيس الفرنسي أن اتفاق أكتوبر/ تشرين الأول 2002 الذي يضمن تمويل السياسة الزراعية المشتركة حتى 2013 مفروض على الجميع ويجب احترامه بالكامل.

وقد أكد رئيس الوزراء الفرنسي دومينيك دوفيلبان في كلمة أمام الجمعية الوطنية الفرنسية على هذا الموقف.

اقتراحات للتسوية
وفي آخر محاولة للتوصل إلى حل قدمت لوكسمبورغ التي تتولى حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد تنازلات لبريطانيا باقتراح بدء تغيير التخفيض الذي تحصل لندن عليه في صورة دعم من خزانة الاتحاد الأوروبي بعد العام 2013 مع تجميده اعتبارا من العام 2007.

باروسو حذر من أزمة دائمة في الاتحاد (الفرنسية-أرشيف)
ويؤكد الاقتراح أن أي تغيير في الدعم البريطاني بعد العام 2013 يجب أن يتم ربطه بإصلاح الإنفاق الزراعي في الاتحاد الأوروبي الذي تريد لندن خفضه. ويجب أن تقترح اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي بحلول 2011 إصلاح أسلوب تمويل الدول الأعضاء للاتحاد.

من جهته حذر رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروسو من أن الاتحاد سيواجه فترة من "الأزمة الدائمة" ما لم يفز ثانية بثقة مواطنيه بعد أن دفع رفض الدستور إلى إثارة شكوك كبيرة بشأن مستقبله.

ودعا باروسو كل قادة الاتحاد الأوروبي إلى أن يسهموا بحل في الميزانية المستقبلية للاتحاد. وأضاف أن طلب بريطانيا خفض تكلفة سياسة الاتحاد الأوروبي الزراعية الموحدة يمكن الوفاء به جزئيا بضم المعونة الزراعية لبلغاريا ورومانيا في السقف المتفق عليه عام 2002.

المصدر : وكالات