أنان: التوتر سيبقى ما لم يتم التوصل إلى تسوية شاملة (رويترز-أرشيف)
أوصى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بتمديد مهمة القوات الأممية المكلفة مراقبة وقف إطلاق النار في هضبة الجولان السورية.

وقال أنان في التقرير نصف السنوي إلى مجلس الأمن إن "الوضع في قطاع إسرائيل-سوريا كان بشكل عام محترما وهادئا" خلال الأشهر الستة الماضية.

غير أنه أشار إلى أن الوضع في الشرق الأوسط متوتر جدا وسيبقى على الأرجح كذلك طالما لم يتم التوصل إلى تسوية شاملة.

وأوضح أنه في ظل هذه الشروط يعتبر "من الضروري الإبقاء على قوة الأمم المتحدة في المنطقة" وتمديد مهمتها ستة أشهر أخرى حتى 31 ديسمبر/كانون الأول المقبل، لافتا إلى أن الحكومتين السورية والإسرائيلية وافقتا على هذا الإجراء.

وكانت القوة الأممية في الجولان قد أنشئت في مايو/أيار 1974 لمراقبة وقف إطلاق النار الذي أعلنه مجلس الأمن الدولي وكذلك مراقبة اتفاق 31 مايو/أيار 1974 لفك الاشتباك بين القوات السورية والإسرائيلية.

المصدر : الفرنسية