قلق أميركي من صفقة سلاح إسرائيلية للصين
آخر تحديث: 2005/6/14 الساعة 02:17 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/14 الساعة 02:17 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/8 هـ

قلق أميركي من صفقة سلاح إسرائيلية للصين

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها إزاء عزم إسرائيل بيع معدات عسكرية ونقل تكنولوجيا عسكرية إلى الصين.

وقال المتحدث باسم البنتاغون بريان وايتمان إن هذه القضية تبحث حاليا مع تل أبيب، مشيرا إلى أن واشنطن تعرب عن قلق مماثل لحلفائها وأصدقائها وشركائها وتطلب منهم تبني نهج مسؤول بشأن مبيعات الأسلحة لبكين.

ورفض المتحدث التعليق على ما جاء في تقرير نشرته صحيفة هارتس الإسرائيلية قالت فيه إن واشنطن طلبت من إسرائيل تقديم تفاصيل عن أكثر من 60 صفقة أسلحة أبرمتها مؤخرا مع الصين، وكذلك عن صادراتها من الأسلحة بشكل عام.

وكانت هآرتس ذكرت الأحد أن الخلاف قد تفاقم بين تل أبيب وواشنطن بسبب صفقة لتطوير طائرات هاربي كيلر التي تحلق دون طيار كانت إسرائيل باعتها للصين.

وأضافت أن واشنطن علقت تعاونها مع القوات الجوية الإسرائيلية في مشروع مشترك لتطوير طائرة جوينت سترايك فايتر الجديدة وغيرها من المعدات العسكرية المتطورة التي تستخدمها القوات البرية.

وأوضحت الصحيفة أن العلاقات توترت كذلك بين المسؤولين الكبار بوزارة الدفاع الأميركية ونظيرتها الإسرائيلية، حيث يمتنع مسؤولو البنتاغون عن الرد على مكالمات نظرائهم الإسرائيليين.

ولم تؤكد الوزارة الإسرائيلية أو تنفي ما جاء في تقرير هآرتس، وقالت إنها تجري محادثات غير علنية مع الولايات المتحدة لإزالة سوء التفاهم.

وكان وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد أعرب في كلمة ألقاها بسنغافورة في وقت سابق من هذا الشهر، عن المخاوف الأميركية من أن يؤدي تزايد القوة العسكرية الصينية المتسارع إلى الإخلال بالتوازن العسكري بالمنطقة.

ويتوقع أن يقدم البنتاغون تقريرا إلى الكونغرس حول تزايد القوة العسكرية الصينية بوقت لاحق من الشهر الحالي.

المصدر : الفرنسية