الوكالة الدولية تجدد للبرادعي للمرة الثالثة
آخر تحديث: 2005/6/14 الساعة 02:47 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/14 الساعة 02:47 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/8 هـ

الوكالة الدولية تجدد للبرادعي للمرة الثالثة

البرادعي احتفظ بمنصبه بعد فشل واشنطن في حشد المؤيدين لإسقاطه (الفرنسية)
 
وافق مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإجماع أعضائه الـ 35 على إعادة تعيين البرادعي مديرا عاما للوكالة الدولية، بعد أن أسقطت الولايات المتحدة الأميركية معارضتها التجديد له.
 
وأعلنت الوكالة أن مجلس الحكام وافق بالإجماع على تعيين محمد البرادعي المصري الجنسية والبالغ من العمر 62 عاما مديرا للوكالة لفترة ثالثة.
 
ويتولى البرادعي إدارة الوكالة المكلفة بمراقبة انتشار الأسلحة النووية منذ العام 1997 على مدى فترتين متتاليتين.   
 
يأتي ذلك بعد أن أعلنت واشنطن أنها تخلت عن معارضتها لتجديد ولاية البرادعي عقب اجتماع وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس معه بواشنطن.
 
وقال دبلوماسيون غربيون إن واشنطن سحبت معارضتها لتجديد ولاية البرادعي بعد أن وجدت نفسها معزولة داخل مجلس الحكام، ولم تفلح في حشد ما يكفي من التأييد لمنع استمراره على رئاسة الوكالة.
 
ولكن وكالة الأنباء الفرنسية كشفت عن وثيقة سرية تابعة للوكالة الذرية، تضمنت مقترحات قدمتها الولايات المتحدة تطلب من مجلس الحكام إنشاء لجنة خاصة لمعاقبة الدول التي تخرق اتفاقية الحظر النووي.
 
ونقلت الوكالة عن مصادر دبلوماسية بفيينا قولها إن البرادعي أصبح يدعم الفكرة بعد أن كان يعارضها مع تعديل في المقترح يبقي عضوية اللجنة مفتوحة بدل منع الدول موضع التحقيق –كإيران- من الالتحاق بها, إضافة إلى تنازل آخر يتمثل في وعود لواشنطن بتقديم تقرير شامل عن طهران في اجتماع مجلس الأمناء الذي يضم 35 دولة.
المصدر : وكالات