أفواج النهضة الأهوازية تتبنى تفجيرات إيران
آخر تحديث: 2005/6/13 الساعة 07:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/13 الساعة 07:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/6 هـ

أفواج النهضة الأهوازية تتبنى تفجيرات إيران

طهران اتهمت جماعات "عربية مدعومة أميركيا" بالتورط في التفجيرات (رويترز)

تبنّت حركة تسمي نفسها أفواج النهضة الأهوازية مسؤولية التفجيرات التي هزت منطقة الأهواز والعاصمة الإيرانية طهران أمس الأحد، وأسفرت عن مقتل تسعة أشخاص وإصابة نحو تسعين آخرين بجروح.

وبينما هددت الأهوازية بمزيد من الهجمات نفت حركة مجاهدي خلق أي علاقة لها بالأمر, في الوقت الذي اتهمت فيه الحكومة من وصفتها بجماعات عربية مدعومة أميركيا بالتورط في التفجيرات.

واعتبر غلام رضا شريعتي نائب محافظ الأهواز أن التفجيرات تستهدف وحدة الأراضي الإيرانية، مشيرا إلى أنها محاولة لإلحاق الضرر بالنظام والانتخابات التي ستجري يوم 17 من الجاري. 

ومن جانبه قال المسؤول الأمني علي أغا محمدي إن مجموعة انفصالية مؤيدة للعرب بالأهواز نجحت في التسلل إلى البلاد من مدينة البصرة العراقية, موضحا أن مجموعات أخرى موجودة بالعراق متورطة في الهجمات وتتلقى التدريبات بإشراف الأميركيين.
 
يُذكر أن هذه الانفجارات تأتي قبل خمسة أيام من موعد إجراء الانتخابات الرئاسية الإيرانية.
سلسلة انفجارات
الجمهورية الإسلامية ربطت بين الانتخابات والتفجيرات (الفرنسية)
وانفجرت قنبلة مساء الاحد وسط طهران، وأدت إلى مقتل شخص واحد وإصابة ثلاثة آخرين بجروح وصفت بأنها خطيرة.
 
وقد وقع الانفجار قرب ميدان الإمام الحسين وسط المدينة، وقالت مصادر أمنية إنه نجم عن قنبلة صغيرة كانت مخبأة بصندوق قمامة.
 
وفور وقوع الحادث ضربت قوات الشرطة طوقا أمنيا حول المكان الذي كان يكتظ بالمارة عند وقوع الانفجار.

وجاء انفجار طهران بعد سلسلة انفجارات ضربت مدينة الأهواز بإقليم خوزستان الذي تقطنه غالبية عربية جنوب غربي إيران، مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وجرح نحو 90 آخرين.
 
واستهدفت الانفجارات الأربعة التي وقعت بشكل متتال مباني حكومية في مدينة الأهواز. وأبطلت الأجهزة الأمنية مفعول ثلاث قنابل أخرى.

وتأتي الهجمات بعد مواجهات واضطرابات دامية شهدتها الأهواز في أبريل/ نيسان الماضي وخلفت خمسة قتلى -وفق السلطات- وأكثر من 20 قتيلا طبقا لمصادر المعارضة الأهوازية، واعتقلت أجهزة الأمن نحو 300 شخص خلالها.
 
وكانت المصادمات تفجرت بين رجال الأمن وسكان الأهواز العرب عقب نشر رسالة -نفتها السلطات الإيرانية- زعم أنها من محمد علي أبطحي رئيس المكتب السابق للرئيس الإيراني محمد خاتمي تتحدث عن خطة لتعديل التركيبة السكانية ونقل العرب إلى شمالي إيران.
المصدر : وكالات