إيطالية تتعرف على صورة زعيم خاطفيها بأفغانستان
آخر تحديث: 2005/6/12 الساعة 12:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/12 الساعة 12:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/6 هـ

إيطالية تتعرف على صورة زعيم خاطفيها بأفغانستان

كانتوني: لم يهددني الخاطفون ولم يسيئوا معاملتي (الفرنسية)

تعرفت كليمنتينا كانتوني عاملة الإغاثة الإيطالية التي كانت مختطفة في أفغانستان على الزعيم المفترض لخاطفيها في الصور التي قدمها لها قضاة قسم مكافحة الإرهاب في روما.

وأوردت الصحافة الإيطالية أن كانتوني أفادت في جلسة الاستماع أمام نيابة روما أنها تمكنت منذ الأيام الأولى بعد خطفها من إقامة اتصال مباشر مع خاطفيها لا سيما مع رجل في التاسعة والعشرين "كان يتصرف وكأنه زعيم وقال إنه يدعى تيمور شاه" هدد بقتلها إذا لم يفرج عن أمه المعتقلة لدى السلطات الأفغانية.

وأشارت كانتوني وهي ممثلة لجمعية "كير الدولية" إلى أنها كانت تنام مقيدة الأرجل، إلا أن خاطفيها لم يهددوها ولم يسيئوا معاملتها.

ورجح مسؤولون أن خاطفي كانتوني الأربعة الذين اعترضوا سيارتها في أحد شوارع العاصمة الأفغانية يوم 16 مايو/أيار الماضي كانوا مجرمين وليسوا مقاتلين إسلاميين، ولكنهم يحجمون عن الكشف عن مطالبهم أو هويتهم.

إفراج عن سجناء

تشرف كانتوني على برنامج مساعدات لنحو 10 آلاف أرملة أفغانية (الفرنسية-أرشيف)

في سياق متصل أعلنت الحكومة الأفغانية أنها أطلقت سراح أربعة سجناء بينهم والدة قائد مجموعة الخاطفين المحتمل تيمور شاه للسماح بالإفراج عن كانتوني التي خطفت لمدة 25 يوما حتى تسليمها مساء الخميس الماضي للسلطات الأفغانية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية لطف الله مشعل إن السلطات الأفغانية "أطلقت سراح والدة تيمور شاه وثلاثة سجناء آخرين مقابل الإفراج عن كانتوني"، مشيرا إلى أن والدته "اعتقلت للاستجواب بشأن قضية إجرامية أخرى على علاقة بمجموعة ابنها".

وأشار إلى أن السجناء الثلاثة الآخرين المفرج عنهم "قرويون من قرية موسايي التي يتحدر منها تيمور شاه" والواقعة في ولاية لوغر جنوب شرق كابل واعتقلوا للتحقيق معهم حول خطف كانتوني.

كما أوضح أن السجناء الأربعة المفرج عنهم اعتقلوا للاستجواب فقط ولم توجه إليهم أي تهم.

وقد أعلنت الحكومة الأفغانية مساء الخميس أنها لم تدفع أي فدية للإفراج عن عاملة الإغاثة المختطفة، في حين لم تدل السلطات الايطالية التي كانت تتفاوض مع الخاطفين بأي تعليق حول الموضوع.

وكانت الإيطالية تعمل في أفغانستان منذ مارس/آذار 2002 وتشرف منذ سبتمبر/أيلول 2003 على برنامج مساعدات لنحو 10 آلاف أرملة أفغانية في إطار منظمة كير الدولية غير الحكومية.

وتعمل منظمة كير ومقرها الولايات المتحدة في مجال مكافحة الفقر في العالم حيث تساعد حوالي 30 مليون شخص في أكثر من 72 دولة من أكثر دول العالم فقرا.

المصدر : وكالات