فنزويلا تسلم أميركا أدلة ضد منفي كوبي فجر طائرة
آخر تحديث: 2005/6/11 الساعة 02:26 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/11 الساعة 02:26 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/5 هـ

فنزويلا تسلم أميركا أدلة ضد منفي كوبي فجر طائرة

احتجاجات كوبية على حماية واشنطن لويس بوسادا كاريليس (الفرنسية -أرشيف)
قالت فنزويلا أمس الجمعة إنها سلمت الولايات المتحدة أدلة تقول إنها تثبت تورط منفي كوبي تسعى كراكاس إلى تسلمه لاتهامه بالوقوف وراء عملية تفجير طائرة ركاب كوبية قبل نحو 30 عاما.

وفي قضية أدت إلى توتر العلاقات الفاترة أصلا بين البلدين تطالب حكومة الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الولايات المتحدة بتسليمها لويس بوسادا كاريليس الذي يحمل الجنسية الفنزويلية وهو متعاون سابق مع جهاز المخابرات الأميركي وفر من سجن بفنزويلا عام 1985.

وقالت السفارة الفنزويلية في واشنطن إنها سلمت وثائق لوزارة الخارجية الأميركية تظهر قضية محتملة لاتهام بوسادا بتدبير تفجير الطائرة الكوبية عام 1976 ما أدى إلى مقتل 73 شخصا.

وأضافت أن هذا الوثائق تضم شهادة موظف سابق لدى بوسادا وهو المصور هيرنان ريكاردو يعترف فيها بوضع قنبلة في أحد مراحيض الطائرة الكوبية بعد ركوب الطائرة في كراكاس ونزوله منها في جزر بربادوس لتتحطم الطائرة بعد ذلك. 

وقالت السفارة إن شهادة أخرى تقول إن ريكاردو الذي كان يقضي فترة سجن لتفجيره الطائرة مع موظف سابق آخر لدى بوسادا اتصل هاتفيا في كراكاس للإبلاغ عن "تنفيذه العملية بنجاح".

وقبل أسبوعين رفضت واشنطن طلب فنزويلا باعتقال بوسادا على أساس تسليمه وأشارت إلى نقص الأدلة التي تدعم هذا الطلب.

واعتقلت سلطات الهجرة الأميركية بوسادا البالغ من العمر 77 عاما في ميامي الشهر الماضي ونفى تورطه في التفجير.

ويتهم شافيز وحليفه الرئيس الكوبي فيدل كاسترو الحكومة الأميركية بحماية بوسادا بسبب خلفيته مع وكالة المخابرات الأميركية. ويقولان إنه إذا لم يتم تسليمه لفنزويلا لمواجهة المحاكمة فسيكشف هذا ازدواجية المعايير في حرب الرئيس الأميركي جورج بوش على الإرهاب.

المصدر : وكالات