الانفجار الأحدث في سلسلة هجمات حملت طالبان المسؤولية عنها (رويترز-أرشيف)


لقي 27 أفغانيا على الأقل مصرعهم بينهم قائد شرطة العاصمة كابل وجرح 72 آخرون في انفجار قوي وقع داخل مسجد وسط مدينة قندهار جنوبي أفغانستان صباح اليوم.

وقالت مصادر للشرطة وشهود عيان إن انتحاريا كان يرتدي زي الشرطة فجر نفسه في جموع كانت تقدم واجب العزاء في رئيس مجلس شورى علماء ولاية قندهار الملا عبد الله فايض الذي اغتالته حركة طالبان الأحد الماضي بسبب مواقفه المناهضة للحركة وزعيمها الملا محمد عمر.

وأشارت مصادر وزارة الداخلية الأفغانية إلى أن بعض المسؤولين الإقليميين كانوا موجودين داخل المسجد لدى وقوع الانفجار دون أن تذكر ما إذا كان هناك إصابات بين هؤلاء المسؤولين، لكن مصادر للشرطة أكدت مقتل قائد شرطة كابل الجنرال محمد أكرم خاكريزوال في الهجوم.

وقال مراسل الجزيرة في أفغانستان إن عددا كبيرا من المعزين كانوا داخل المسجد وقت وقوع الانفجار، مشيرا إلى أن عددا كبيرا من الجرحى إصاباتهم خطيرة، مما قد يرفع عدد القتلى.

انفجار اليوم بعد يومين من هجومين في كابل استهدفا القوات الدولية (الفرنسية)

ويعد الانفجار الأحدث في سلسلة هجمات وتفجيرات تصاعدت مؤخرا في أنحاء متفرقة من أفغانستان بما فيها العاصمة كابل وألقي بالمسؤولية فيها على مقاتلين تابعين لحركة طالبان. وقتل يوم الاثنين الماضي 16 مسلحا وأربعة من قوات الشرطة الأفغان في عدة هجمات بجنوب أفغانستان.

ومنذ بداية الربيع صعدت حركة طالبان من هجماتها على القوات الأميركية والقوات الأفغانية المتحالفة معها، وخلفت تلك



الهجمات والحملات المضادة ضد مقاتلي الحركة أكثر من 250 قتيلا إضافة إلى اعتقال عشرات المشتبه بهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات