منشأة أصفهان ستشهد أنشطة متعلقة بالتخصيب قريبا (الفرنسية - أرشيف)

أعلنت إيران أنها ستستأنف أنشطة ذات صلة بتخصيب اليورانيوم خلال أيام، في خطوة تعبر عن استياء طهران من الموقف الأوروبي من برنامجها النووي.
 
ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن نائب رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية محمد سعيدي قوله في مؤتمر "سنرفع المرحلة الأولى من تعليق أنشطتنا وهي الخاصة بمشروع منشأة تحويل اليورانيوم في أصفهان في الأيام القادمة".
 
وتستخدم منشأة أصفهان في تحويل اليورانيوم إلى غاز يمكن أن يحول عبر أجهزة الطرد المركزي إلى وقود يستخدم بدوره في توليد الكهرباء أو تصنيع القنابل النووية.
 
وأضاف سعيدي أن إيران ستقوم بإعادة أنشطة التخصيب نفسها إذا لم يتفق مع الاتحاد الأوروبي على إجراءات طويلة المدى حول شرعية البرنامج النووي لإيران والأخذ بمقترحات إيران على هذا الصعيد.
 
في هذا السياق كشف سعيدي أن إيران تمكنت من تحويل 37 طنا إلى غاز (uf-4) في منشأة أصفهان، قبل أن تتفق مع الأوروبيين العام الماضي على وقف هذه النشاطات. وفي خطوة لاحقة يمكن تحويل هذا الغاز إلى مادة (uf-6) التي يمكن أن تحول عبر أجهزة الطرد المركزي إلى اليورانيوم المخصب.      
 
بروتوكول التفتيش
ويتزامن هذا الإعلان مع بدء تحضيرات برلمانية إيرانية للمصادقة على البروتوكول الإضافي لمعاهدة حظر الانتشار النووي الذي يسمح بإشراف دولي للنشاطات النووية الإيرانية.
وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي للصحفيين إن الوزارة بدأت تحضير نص قانون للمصادقة على البروتوكول الإضافي في مجلس الشورى. وأوضح أنه بمجرد الانتهاء من صياغة النص سيعرض على الحكومة ثم على البرلمان، دون أن يحدد موعدا زمنيا لهذه الإجراءات.



المصدر : وكالات