واشنطن مستعدة لمحادثات مباشرة مع بيونغ يانغ
آخر تحديث: 2005/5/10 الساعة 02:35 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/10 الساعة 02:35 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/2 هـ

واشنطن مستعدة لمحادثات مباشرة مع بيونغ يانغ

المحادثات السداسية متوقفة منذ عام (رويترز-أرشيف)
أعربت الولايات المتحدة عن استعدادها لعقد محادثات مباشرة مع كوريا الشمالية، ولكن في إطار المحادثات السداسية بشأن برنامج بيونغ يانغ النووي والمتوقفة منذ نحو عام.
 
وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن واشنطن ستمارس نفس الأسلوب الذي مارسته في السابق وستجري حوارا مباشرا مع جميع الأطراف المشاركة في المحادثات السداسية بما فيهم كوريا الشمالية.
 
لكن المتحدث توم كاسي أوضح أن الإدارة الأميركية لن تقدم على أي حوار قبل عودة بيونغ يانغ للمحادثات السداسية.  
 
وجاءت تصريحات المتحدث الأميركي بعدما أبدت كوريا الشمالية مرونة في موقفها بشأن استئناف المحادثات السداسية، مبدية استعدادها للعودة إلى طاولة المفاوضات. 
 
ونفى بيان للخارجية الكورية الشمالية أن تكون بيونغ يانغ طلبت لقاء الطرف الأميركي مباشرة وبشكل منفصل عن المحادثات السداسية.
 
وقال البيان إنه "إذا كان هناك أي مسعى كوري شمالي فإنه كان للتأكد مما إذا كانت واشنطن تريد فعلا الاعتراف بكوريا الشمالية دولة مستقلة ولعقد محادثات ثنائية في إطار المحادثات السداسية".
 
وردا على ذلك قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس من موسكو إن واشنطن تعترف بكوريا الشمالية دولة ذات سيادة، وكررت الموقف الأميركي من أن "واشنطن ليس لديها نية لمهاجمة كوريا الشمالية أو غزوها".
 
وفي سياق الجهود لاستئناف المحادثات السداسية دعا رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى التدخل واستخدام نفوذ موسكو للضغط على بيونغ يانغ وحثها على العودة إلى المفاوضات.
 
وقال متحدث ياباني إن الرئيس الروسي أعرب عن تفهم للقلق الياباني ووعد ببذل جهود روسية في هذا الإطار.
 
تجدر الإشارة إلى أن خطوة كوريا الشمالية جاءت في أعقاب إعلان مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي أن بيونغ يانغ ربما تمتلك ست قنابل نووية، في حين أشارت تقارير إعلامية أميركية إلى أن كوريا الشمالية على وشك إجراء تجربة نووية.
المصدر : وكالات