الاتحاد الأفريقي يسعى لنزع فتيل توترات بجزر القمر
آخر تحديث: 2005/5/7 الساعة 15:35 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/7 الساعة 15:35 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/29 هـ

الاتحاد الأفريقي يسعى لنزع فتيل توترات بجزر القمر

قوات سلام أفريقية في جزر القمر (رويترز-أرشيف)
حاول ممثلون للاتحاد الأفريقي برئاسة جنوب أفريقيا نزع فتيل التوترات في جزر القمر، خشية أن يؤدي تجدد الخلافات بين زعماء الجزر إلى تعطيل اتفاق لإنهاء 30 عاما من عدم الاستقرار في البلاد.

وقد افتتح وزير خارجية جنوب أفريقيا نكوسازانا دلاميني زوما اجتماع زعماء جزر القمر في العاصمة موروني بحثهم على مواصلة طريق التقدم.

وكان الساسة المتناحرون في جزر القمر الواقعة قبالة ساحل شرق أفريقيا قد توصلوا إلى اتفاقية لاقتسام السلطة جاءت ضمن دستور صيغ عام 2001 بهدف إنهاء دائرة الانقلابات والصراع الداخلي في الجزر، ولكن الخلافات بشأن التنفيذ زادت في الأسابيع الأخيرة.

وتبادلت حكومة الرئيس عثمان غزالي التي تتخذ من جزيرة القمر الكبرى مقرا لها الاتهامات بانتهاك الاتفاقية مع زعماء جزيرتي موهيلي وانجوان اللتين تتمتعان بشبه حكم ذاتي في الشهر الماضي.

وسيأتي الاختبار الرئيسي التالي للاتفاقية في أبريل/نيسان من العام المقبل وهو الموعد الذي من المقرر أن يسلم فيه غزالي -الذي استولى على السلطة في انقلاب أبيض عام 1999 وفاز في الانتخابات بعد ذلك- الرئاسة إلى جزيرة أخرى.

ويقول غزالي إنه سيحترم الاتفاقية ولكن البعض يخشى من أن يستغل الخلافات المتبقية بشأن السيطرة على مهام الدولة بين الجزر كذريعة لتأخير التسليم.

المصدر : وكالات