بلير مع زوجته ونجليه عقب الاقتراع (الفرنسية)

للمرة الثالثة على التوالي تمكن حزب العمال البريطاني بزعامة توني بلير من الفوز بالانتخابات العامة. وقد فاز حزب بلير في 338 دائرة، بينما فاز المحافظون في 171 والأحرار الديمقراطيون في 53. واعترف زعيم المحافظين مايكل هوارد بالهزيمة وهنأ غريمه بلير بالفوز.
 
وكان بلير صرح عقب إعادة انتخابه في دائرة سيدجيفيلد بأن حزب العمال وحسب ما تشير إليه التوقعات يتجه إلى الفوز بولاية ثالثة تاريخية، وإن كان بأغلبية ضئيلة. وفي السياق ذاته دعا بلير الشعب البريطاني إلى الوحدة من جديد والنظر نحو المستقبل، مشيرا إلى أن قضية حرب العراق قسمت الشعب.
 
وقد توقع استطلاع أجرته شبكة "بي.بي.سي" فوز العمال بـ356 مقعدا في مجلس العموم، وأن يحصل المحافظون على 209 مقاعد والديمقراطيون الأحرار على 53 مقعدا.
 
وأظهرت استطلاعات رأي سابقة تقدم بلير على منافسيه زعيم المحافظين مايكل هوارد وزعيم حزب الأحرار الديمقراطيين تشارلز كيندي، لكنها توقعت بالمقابل تراجع عدد مقاعد العمال في مجلس العموم.
 
فقد أظهر استطلاع أجرته مؤسسة بوبيولاس لصحيفة تايمز أن شعبية العمال لم تتغير وظلت عند مستوى 41%، في حين انخفضت شعبية المحافظين نقطتين إلى 27%.
 
كما أظهر استطلاعان للرأي نشرت نتائجهما صباح الخميس أن حزب العمال سيحصل على 36% من الأصوات وفق صحيفة "ذي إندبندنت" و38% وفق "ذي غادريان" بتقدم ثلاث إلى ست نقاط على حزب المحافظين و13 إلى 16 نقطة على الأحرار الديمقراطيين.

مسلمة بريطانية تغادر مركز اقتراع بعدما أدلت بصوتها (الفرنسية)

مؤشرات وأرقام
وأدلى ملايين البريطانيين بأصواتهم في 46 ألف صندوق اقتراع في الانتخابات العامة بجميع أنحاء البلاد.
 
ويتنافس في هذه الانتخابات 60 حزبا على 646 مقعدا، من بينها حزب الخضر وحزب استقلال المملكة المتحدة المناهض للأوروبيين وتحالف "ريسبكت" المناهض للحرب، فضلا عن الأحزاب الكبيرة كالعمال والمحافظين والأحرار الديمقراطيين.
 
وبينما ثار الخوف من وقوع اعتداءات خلال الحملة الانتخابية, كان رجال الشرطة ينتشرون بعدد أكبر من العادة في وسط لندن وخصوصا في حي الأعمال.
 
وفي الدائرة الانتخابية رقم 646 كانت عملية التصويت قد تأجلت بسبب وفاة مرشح من حزب الديمقراطيين الأحرار.
 
وتكتسب الانتخابات أهمية خاصة باعتبارها اختبارا لشعبية رئيس الوزراء توني بلير، في أعقاب ما كشف عن التجاوزات الخاصة بقرار المشاركة في الحرب على العراق.

المصدر : وكالات