القوات الأميركية تخوض معارك عنيفة جنوب شرق أفغانستان(رويترز-أرشيف)
أعلن الجيش الأميركي مقتل نحو 64 من مسلحي حركة طالبان و11 من القوات الحكومة الأفغانية في معارك عنيفة بولايتي زابل وقندهار جنوب شرق أفغانستان.

كما جرح سبعة جنود أميركيين ونحو 10 من القوات الأفغانية في الاشتباكات، بينما تواصل القوات الأميركية والأفغانية عمليات التمشيط في المنطقة بعد تعرضها لأكمنة مسلحي طالبان.

وقال بيان الجيش الأميركي إن كمينا نصبه مسلحون بولاية زابل ومعارك تلت الكمين أسفرت عن مقتل 20 مسلحا وتسعة جنود أفغان وسقوط عدة جرحى.

أما في منطقة ده شوبان شمال شرق ولاية قندهار فقد وقع اشتباك بين الشرطة الأفغانية المدعومة بالقوات الأميركية أسفر عن مقتل جندي أفغاني و44 مسلحا وسقوط جرحى بينهم أميركيون حسب البيان الأميركي.

تعد الاشتباكات في ده شوبان الأعنف منذ استئناف الهجمات في الربيع على القوات الأفغانية والأجنبية التي تنسبها السلطات بشكل عام إلى حركة طالبان.

وأمام الهجمات المسلحة العنيفة استدعت القوات الأميركية طيرانها الحربي لتقديم الدعم في زابل وقندهار. وأكدت متحدثة عسكرية أميركية أن قوات التحالف تلاحق بقوة العناصر المسلحة، ويصر البنتاغون على أن العمليات المتواصلة وحملات التمشيط للقوات الأميركية أضعفت كثيرا حركة طالبان.

كما أعلن متحدث باسم القوات الأميركية أن المجموعات المسلحة تضم عناصرمن طالبان ومليشيات أخرى مناهضة للتحالف. واعترف بأن المسلحين يتمتعون بتدريب وتسليح جيدين وأنهم يقاتلون بشراسة حتى النهاية.

المصدر : وكالات