حدة المواجهات بين طالبان والقوات الحكومية والأميركية ارتفعت وتيرتها في الأشهر الأخيرة (رويترز-أرشيف)

قتل 40 مسلحا أفغانيا يعتقد أنهم من مقاتلي حركة طالبان الأفغانية في أشرس معارك وقعت منذ سقوط حكم الحركة على يد القوات الأميركية عام 2001.

وقالت المتحدث باسم الجيش الأميركي الملازم سيندي مور إن عدد القتلى ارتفع إلى 40 شخصا بعد اكتشاف عدد من الجثث التي خلفتها مواجهات أمس في منطقة ديخوبان بإقليم زابل، جنوب شرق أفغانستان.

كما قتل في المواجهة تسعة جنود أفغان وجرح 11 من الجنود منهم ستة أميركيين، وقال الجيش الأميركي إن طائرات حربية وطائرات مروحية تابعة للقوات التي تقودها واشنطن شاركت في المعركة حيث ساعدت في تطويق قوة من المسلحين وأعاقتهم عن مهاجمة الشرطة الأفغانية والقوات الأميركية.

من جانبها نقلت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية التابعة للحركة وتبث من مواقع عن مسؤول بحركة طالبان قوله أمس الأربعاء إن خمسة من طالبان و15 جنديا أميركيا وأفغانيا قتلوا.

وتشكل هذا المواجهات حلقة جديدة في مسلسل العنف الذي يهز وسط أفغانستان وجنوبها وجنوب شرقها منذ عدة أسابيع.

وأدت هذه المواجهات إلى مقتل نحو 100 مسلح من الحركة وأكثر من 50 جنديا وشرطيا أفغانيا وعدد من الأميركيين منذ مطلع السنة وفق السلطات الأفغانية والائتلاف العسكري بقيادة الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات