أموريم طالب بإصلاح جذري في نظام الأمم المتحدة (الجزيرة)
رشيد جعفر-برازيليا
أكد وزير خارجية البرازيل سيلصو أموريم أهمية مؤتمر أميركا الجنوبية والعالم العربي الذي تستضيفه بلاده قريبا، وحث القادة العرب في لقاء مع الجزيرة على المشاركة في هذا المؤتمر لتدعيم العلاقات في جميع المجالات مع القارة اللاتينية.

وأوضح الوزير أن الجولة الأخيرة للرئيس لولا دي سيلفا في عدد من الدول العربية تم خلالها إطلاع حكومات تلك الدول على الأهداف المتوخاة من مؤتمر القمة.

وأبدى أموريم تفاؤلا كبيرا بنجاح المؤتمر بعد أن تبنى وزراء خارجية الدول المعنية في اجتماع مراكش مؤخرا صيغة البيان الختامي، ووصفه بأنه سيكون "مؤتمر الأمل والحوار".

وقال إن الروابط الاقتصادية والسياسية بين البرازيل والعالم العربي لم تكن على مستوى الروابط الثقافية بين الجانبين، مشددا على ضرورة معالجة هذا الخلل.

وتمنى الوزير نجاح المؤتمر لأن ذلك -حسب رأيه- سينعكس على مجالات عامة تمس المواطن العادي مثل ارتفاع التبادل التجاري الذي وصل حاليا بين العالم العربي والبرازيل إلى أكثر من ثمانية مليارات دولار.

وأضاف أن بلاده لا تزال تأمل في جلب مزيد من الاستثمارات العربية، وأنها مستعدة لتقديم مساعدات تقنية هامة للعالم العربي في مجالات هامة مثل صناعة الطائرات المدنية والعلوم والتكنولوجيا.

على صعيد آخر أكد أموريم أن جهود البرازيل المكثفة من أجل الحصول على العضوية الدائمة في مجلس الأمن الدولي تأتي في سياق جهود إصلاح الأمم المتحدة. وأعرب عن دهشته باستمرار العمل في المنظمة الدولية بنظام وضع منذ 60 عاما، وقال إن هذا الوضع لم يعد ممكنا لأنه يقلص شرعية القرارات التي يتخذها مجلس الأمن.

وأشار إلى أهمية التوصل إلى تفاهم أفضل حول مسائل مثل الإصلاح الاجتماعي وحفظ السلام، لأنهما تسيران غالبا جنبا إلى جنب.
_________________________
مراسل الجزيرة

المصدر : الجزيرة