واشنطن: بكين ستنشر صواريخ جديدة في خليج تايوان
آخر تحديث: 2005/5/4 الساعة 15:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/4 الساعة 15:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/26 هـ

واشنطن: بكين ستنشر صواريخ جديدة في خليج تايوان

الترسانة الصينية في خليج تايوان تعتبرها واشنطن خطرا على مصالحها (الفرنسية-إرشيف)
توقع مسؤول بالمخابرات الأميركية أن تنشر الصين ثلاثة أنظمة للصواريخ الإستراتيجيه في خليج تايوان على مدى السنوات العشر القادمة في إطار تعبئة عسكرية مكثفة تعتبرها واشنطن خطرا على القوات الأميركية في المنطقة.

وقال رئيس مجلس المخابرات القومية ديفد غوردون أمس الثلاثاء أمام لجنة مكلفة بالإشراف على تعزيز ودمج القواعد العسكرية الأميركية، إن ظهور صواريخ جديدة ذات قدرات أكبر يتزامن مع تزايد نفوذ الصين في مضيق تايوان.

وأضاف غوردون -خلال جلسة للجنة إعادة تنظيم وإغلاق القواعد- أن تحديث القوة الإستراتيجية أولوية دائمة, مرجحا أن تنشر الصين ثلاثة أنظمة صواريخ إستراتيجية جديدة في المنطقة خلال عشر سنوات.

ومضى يقول إن بكين عكفت على برنامج للتحديث العسكري "مثير للإعجاب"من شأنه إمالة الكفة في مضيق تايوان نحوها وتحسين قدرات بكين على تهديد القوات الأميركية هناك.

ويركز مجلس المخابرات القومية الذي يخضع لسطلة رئيس المخابرات الأميركي الجديد جون نغروبونتي على المخاوف الإستراتيجية لقطاع المخابرات على المدى الطويل. كما أنه يصدر تقارير دورية شاملة تعرف باسم تقديرات المخابرات القومية.

وصرح غوردون أمام أعضاء اللجنة بأن الجيش الصيني ما زال يحصل على مجموعة من الأسلحة التقليدية الحديثة، خاصة لخدمة سلاح الطيران والدفاع الجوي وأسلحة مضادة للغواصات وسفن استطلاع وصواريخ وقدرات على إدارة المعارك، ويركز على زيادة مهارة ضباطه.

المصدر : رويترز