مشرف قال إن الليبي لم يقدم معلومات مفيدة عن بن لادن(الفرنسية)
أعلن الرئيس الباكستاني برويز مشرف أن بلاده قررت تسليم القيادي في تنظيم القاعدة أبو الفرج الليبي إلى الولايات المتحدة.

وأوضح مشرف في مقابلة مع شبكة سي إن إن الإخبارية الأميركية أن السلطات الباكستانية حصلت على كل المعلومات اللازمة من الليبي الذي اعتقل مطلع مايو/أيار والمتهم بالتورط في محاولتين لاغتيال الرئيس الباكستاني.

وقال مشرف إنه لا يعرف أين يوجد المتهم الآن مشيرا إلى أن معلوماته عنه ترجع إلى ثلاثة أيام مضت وأن الليبي قد يكون رحل بالفعل إلى الولايات المتحدة "لأن باكستان لا تريده".

وأضح أن الليبي لم يقدم في التحقيقات معلومات مفيدة عن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن مشيرا إلى إصراره على نفي وجود اتصالات بينهما. وأشار الرئيس الباكستاني إلى تورط الليبي في محاولتي الاغتيال معتبرا أن هناك قضايا أخرى أهم في هذا المجال تتصل بدوره في تنظيم القاعدة.

ورغم اعتقال السلطات الباكستانية العشرات من عناصر وقيادات تنظيم القاعدة منذ عام 2001 فإن مشرف أكد أنه من المستحيل تحديد مكان بن لادن مشيرا إلى أنه قد يكون متنقلا بين الحدود الأفغانية الباكستانية.

وكان وزير الخارجية الباكستاني خورشيد محمود قصوري قد أعلن في وقت سابق من هذا الشهر أن الليبي لن يسلم إلى أن يتم الانتهاء من جميع القضايا ضده على حد قوله.

وتعتقد أجهزة الاستخبارات الأميركية أن الليبي هو الرجل الثالث في تنظيم القاعدة وأكدت أنها ساهمت في اعتقاله في الإقليم الحدودي الشمالي الغربي الباكستاني.

المصدر : وكالات