مقاتلون أوسيتيون يرفعون علم دولتهم التي حصلت على الحكم الذاتي (رويترزـأرشيف) 
قتل خمسة أشخاص في تبادل لإطلاق النار بقرية كورتا الواقعة على بعد ثلاثة كيلومترات شمالي تسخينفالي عاصمة أوسيتيا الجنوبية في أول أعمال عنف تقع هذا العام هناك.
 
وأوضح متحدث باسم وزارة الخارجية أن الذين لقوا مصرعهم أمس هم شرطي جورجي وأربعة أوسيتيين، ولم تتضح حتى الآن ملابسات الحادث.
 
ونفى قائد الشرطة الإقليمية في المنطقة فلاديمير غوغيلي أن يكون الهجوم قد شن من قبل مقاتلين تابعين لأوسيتيا الجنوبية.
 
وتتهم جورجيا روسيا بدعم المتمردين في المنطقة بالإضافة إلى منطقة انفصالية أخرى هي أبخازيا.
 
وتحول الخلاف بشأن أوسيتيا الجنوبية التي كسبت استقلالها عمليا عام 1992 إلى أعمال عنف العام الماضي ولكن خطة جورجية لمنح المنطقة حكما ذاتيا كبيرا في يناير/ كانون الثاني هدأت الأمور.
 
وتقوم قوات لحفظ السلام من روسيا وجورجيا ومنطقة أوسيتيا الشمالية الروسية بدوريات في المنطقة في الوقت الذي تستمر فيه الجهود للتوصل إلى حل سياسي لهذه المشكلة.

المصدر : وكالات