رئيس الوزراء الياباني كابد الأحوال الجوية لاسترضاء الصين (الفرنسية)
سعى رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي إلى استرضاء الصين اليوم الاثنين بزيارة نصب تشيدوريجافوتشي القريب من القصر الإمبراطوري لتكريم قبر الجندي المجهول بدلا من زيارته لنصب ياسوكوني شينتو لتكريم ضحايا الحرب التي أدى في السابق لإثارة غضب الصين.
 
ووسط انهمار الأمطار الغزيرة وقف كويزومي في صمت مع ساسة يابانيين ودبلوماسيين أجانب في حين أضيف رماد 300 جندي إلى رماد يمثل نحو 350 ألف جندي ياباني قتلوا في الحرب العالمية الثانية.
 
ووضع كويزومي وعضو من الأسرة الإمبراطورية وعدد من الدبلوماسيين الأجانب أكاليل من الزهور على طاولة أمام التابوت على أنغام موسيقى الحرس الإمبراطوري.
 
ويكرم قتلى الحرب الذين لا تعرف هوياتهم بوضع رمادهم رمزيا في جرة مطلية بالذهب داخل تابوت موجود في جناح سداسي الأضلاع.
 
وجاء أحدث رفات من جنوب شرق آسيا وجزر من المحيط الهادي منها أيو جيما حيث هزمت القوات الأميركية اليابانيين عام 1945 في معركة عنيفة غيرت مسار الحرب العالمية الثانية.
 
وكان كويزومي قد زار نصب ياسوكوني شينتو الذي كان يوما رمزا للتشدد القومي وقت الحرب والآن أصبح الموقع الذي يكرم فيه مع 2.5 مليون قتيل ياباني مجرمو حرب أدانتهم محكمة تابعة للحلفاء عام 1948.
 
واقترح بعض اليابانيين تكريم ضحايا الحرب دون إثارة غضب الصينيين وغيرهم من الدول الآسيوية المجاورة التي عانت من احتلال اليابان لها وقت الحرب عن طريق زيارة نصب تشيدوريجافوتشي بدلا من ياسوكوني شينتو.

المصدر : رويترز