صور أقمار صناعية أميركية لمنشأة يونغ بيونغ بكوريا الشمالية (رويترز)

قال مسؤول كوري جنوبي إن الولايات المتحدة رصدت ما يعتقد أنه مؤشرات على استعداد كوريا الشمالية للقيام بتجربة نووية تحت الأرض في شمال شرق البلاد.
 
ونقلت صحيفة "شوسون إلبو" الكورية الجنوبية عن المسؤول الحكومي الذي لم تكشف عن اسمه قوله إن صورا التقطتها الأقمار الصناعية الأميركية تظهر نشاطا غير عادي في منطقة كيلشو في مقاطعا هامكوينغ شمال شرق العاصمة بيونغ ياينغ.
 
وأضاف المسؤول أن الأقمار الصناعية رصدت حركة غير عادية لشاحنات ورافعات, وأنها نقلت المعلومات إلى الاستخبارات الكورية الجنوبية.
 
حفر نفق
غير أن نائب وزير الخارجية سونغ مين سون نفى أمس تلقي أية معلومات من واشنطن, وإن أكد ناطق باسم وزارة الدفاع أن "السلطات الأميركية والكورية الجنوبية رصدت إشارات على عملية حفر لنفق في منطقة كيلشو", لكنه أضاف أنه من غير الواضح ما الهدف منه".
 
رايس: تحالفنا مع سول وطوكيو قوي ونملك قوة ردع معتبرة في آسيا والمحيط الهادي (الفرنسية-أرشيف)
وكانت كوريا الشمالية جربت أول أمس صاروخا قصير المدى في بحر اليابان قللت كل من سول وطوكيو وواشنطن من أهميته.
 
رايس تهدد
غير أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس عادت لتشدد مع ذلك على أن الولايات المتحدة "قادرة على الدفاع عن نفسها وعن حلفاءها ضد أي تهديد نووي أو صاروخي".
 
وقالت رايس إن المسألة النووية في شبه الجزيرة الكورية "ليست فقط بين واشنطن وسول", مضيفة أنه "لا يجب أن يشك أحد في قدرة الولايات المتحدة على الردع", وأن التحالف الأميركي مع كوريا الجنوبية واليابان هو تحالف قوي كما أن "واشنطن تحتفظ بقوة ردع معتبرة من كل الأنواع في منطقة آسيا والمحيط الهادي".
 
وكانت كوريا الشمالية أعلنت في فبراير/ شباط الماضي امتلاكها السلاح النووي, وقال خبراء أميركيون إن بيونغ يانغ أغلقت الشهر الماضي منشأة نووية مما أجج المخاوف من أن تكون تتهيأ لتصنيع


قنبلة نووية, في وقت فشلت كل الجهود لإقناعها باستئناف المحادثات السداسية منذ أن غادرتها في أيلول/ سبتمبر الماضي احتجاجا على ما اسمته السياسة العدائية الأميركية.

المصدر : وكالات