تشديدإجراءات التأشيرات بنيوزلندة بعد دخول مسؤولين عراقيين
آخر تحديث: 2005/5/3 الساعة 18:55 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/3 الساعة 18:55 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/24 هـ

تشديدإجراءات التأشيرات بنيوزلندة بعد دخول مسؤولين عراقيين

 

أصدرت الحكومة النيوزلندية أوامرها بتشديد إجراءات الحصول على تأشيرات الدخول لأراضيها بعد الكشف عن دخول اثنين من مسؤولي حكومة الرئيس العراقي السابق صدام حسين لها وتقديم أحدهما طلبا للحصول على إقامة.
 
وقالت رئيسة الوزراء هيلين كلارك إنها ستتصرف للدفاع عن حدود بلادها مؤكدة أن دبلوماسيا عراقيا سابقا وزوجته أمرا بمغادرة البلاد.
 
من جانبه قال وزير الهجرة باول سواين إنه أمر بإلغاء تأشيرات الدخول لشخصية عراقية أخرى وزوجته وأن الأوامر صدرت لهما بمغادرة البلاد أيضا.
 
وكان البرلماني وينستون بيترز المعروف بمعارضته لسياسة الهجرة قد أكد أن أحد المسؤولين العراقيين كان أمير مهدي الخشالي وزير الزراعة والإصلاح الزراعي السابق بحكومة صدام حسين.
 
وأضاف بيترز أمام البرلمان أن الخشالي كان ضمن الحكومة العراقية السابقة "في الوقت  الذي كان آلاف الأكراد يلقون حتفهم تحت نظام الإبادة الجماعية" مؤكدا أن الخشالي كان يسافر بجواز سفر عراقي ولم يكن معروف بأنه كان وزيرا سابقا أو مسؤولا كبيرا بالحكومة.
 
كما أعرب عن عدم ارتياحه لقيام موظفين أجانب بفحص طلبات تأشيرات الدخول لبلاده


خاصة بعد أن اتضح أن المسؤولين العراقيين حصلا على التأشيرة من سفارة نيوزلندا ببانكوك
وهي السفارة التي كانت قد وجهت لها تهم فساد في العام 2003.
المصدر : وكالات